شريط الأخبار

مقتل 3 شرطيين في هجوم على قوة أمنية شرقي القاهرة

08:36 - 20 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قُتل ثلاثة من عناصر الشرطة المصرية وأصيب 9 من بينهم ضابط، في هجوم على قوة أمنية، شرقي القاهرة، بحسب بيان لوزارة الداخلية.
وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها صادر فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، أن "250 من طلاب المدينة الجامعية بجامعة الأزهر (شرقي القاهرة) قاموا بالخروج إلى شارع الخليفة القاهر (أمام الجامعة) محاولين قطع الطريق والاعتداء على المواطنين وعدد من المحلات الكائنة بمحيط الجامعة".
وأضاف البيان أن "الطلاب قاموا بإلقاء المولوتوف (المواد الحارقة) والألعاب النارية على قوات الشرطة، ما أدى إلى تدخل قوات الأمن المركزى (قوات مكافحة الشغب) لحماية المواطنين والمحلات الكائنة بالمنطقة".
وتابعت الوزارة أنه "أثناء التعامل (مع الطلاب) فوجئت القوات بإحدى السيارات يستقلها 3 أشخاص تطلق النيران بكثافة تجاهها من الخلف وفرت هاربة".
وأوضح البيان أن ذلك "أسفر عن استشهاد 3 مجندين وإصابة ضابط و8 مجندين بطلقات نارية".
وقال مصدر أمني  إن "الضابط المصاب هو الرائد محمد الصعيدى، رئيس مباحث قسم شرطة ثان مدينة نصر (شرقي القاهرة)".
من جانبه، قال محمود الأزهري، المتحدث باسم "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة الأزهر، "ندين بشكل واضح لا لبس فيه حادثة قتل 3 جنود بالقرب من المدينة الجامعية وإصابة 8 شرطيين التى فوجئنا بها جميعا ونخشى ان تكون من تدبير الانقلابيين"، على حد وصفه.
وتابع، في تصريحات لوكالة الأناضول، "نؤكد أن الدم المصري كله حرام، وهذه الجريمة تعتبر تماما كجريمة الاعتداء اليومي على طلاب الأزهر".
من جهة أخرى، أدان مفتي الجمهورية شوقي علام، الاعتداء على قوات الأمن المركزي أمام المدينة الجامعية في الأزهر، مبينا أن "الواجب الوطني يحتم تكاتف الجميع بقوة للقضاء على الإرهاب الأسود بكل حزم".
وأضاف مفتي الجمهورية، في بيان له، أن "من يقوم بمثل هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية مفسدون في الأرض، ويستحقون اللعنة والطرد من رحمة الله وسوء العاقبة".
ودعا المفتي، الأجهزة الأمنية إلى "ضرورة مواجهة الإرهاب بكل حزم وقوة"، مناشدا المصريين جميعًا "نبذ العنف قولا وفعلا".

انشر عبر