شريط الأخبار

الخارجية المصرية: 291 ألف ناخب صوتوا في الانتخابات الرئاسية بالخارج

05:57 - 19 تشرين أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الإثنين، أن عدد المغتربين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية بمقار السفارات والبعثات الدبلوماسية في الخارج تجاوز 291 ألف ناخب حتى الساعة 07:00 تغ، من صباح اليوم خامس وآخر أيام التصويت.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، بدر عبد العاطي، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه اليوم، إن "عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية متواصلة لليوم الخامس والأخير على التوالي، حيث تشير المؤشرات الأولية لتصويت المصريين في الخارج إلى أن عدد من أدلوا بأصواتهم حتى الساعة العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة (07:00 تغ)، قد تجاوز 291 ألف ناخب".

وناشدت الخارجية المواطنين المتواجدين في الخارج كافة، بالتوجه فوراً إلى مراكز الاقتراع والتصويت في الانتخابات الرئاسية، أخذاً في الاعتبار أن اليوم الإثنين، هو اليوم الأخير للتصويت، حيث سيغلق باب الاقتراع في تمام التاسعة مساءً حسب التوقيت المحلي لكل من الدول التي بها مقار انتخابية.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في 141 مقرا انتخابيا في 124 دولة، بحسب الخارجية المصرية، التي أعلنت أن الانتخابات لن تجرى في ليبيا وسوريا والصومال وأفريقيا الوسطى؛ نظرا للظروف الأمنية في تلك الدول.

وبدأ تصويت الناخبين المصريين في هذه الانتخابات يوم الخميس الماضي، وكان مقررا أن ينتهي أمس الأحد، إلا أن اللجنة العليا للانتخابات قررت تمديد فترة التصويت بالخارج إلى اليوم الإثنين.

والانتخابات الرئاسية، المقرر أن تجرى داخل مصر يومي 26 و27 مايو/ آيار الجاري، هي إحدى خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، يوم 8 يوليو/ تموز الماضي بعد 5 أيام من عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، وتشمل أيضا تعديلات دستورية (أقرت في استفتاء شعبي في يناير/كانون الثاني الماضي)، وانتخابات برلمانية (في وقت لاحق لم يتحدد من العام الجاري).

ويتنافس في هذه الانتخابات كل من وزير الدفاع السابق، عبد الفتاح السيسي، والسياسي الناصري، حمدين صباحي.

ويدعو أنصار مرسي إلى مقاطعة تلك الانتخابات، رفضا لما حدث يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، حين أطاح وزير الدفاع القائد العام للجيش آنذاك، السيسي، بالرئيس حينها محمد مرسي، في خطوة يعتبرها مؤيدو الأخير “انقلابا عسكريا”، ويرى فيها الرافضون له "ثورة شعبية".

انشر عبر