شريط الأخبار

الهيئة القيادية العليا لحركة "الجهاد" تفتح باب التضامن مع الإداريين المضربين

06:19 - 18 كانون أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم


قررت الهيئة القيادية العليا لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال فتح باب التضامن مع المعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام منذ 25 يومًا.

جاء ذلك في رسالة خاصة وصلت "إذاعة الأسرى" من داخل السجون مساء اليوم "الأحد" مناشدة كل أحرار العالم بالوقوف عند مسئولياتهم في نصرة الأسرى في معركتهم.

فيما يواصل الأسير أيمن اطبيش القيادي في الجهاد الإسلامي معركة الإضراب عن الطعام لليوم الـ 80 على التوالي، وسط تحذيرات جدية من خطورة وضعه الصحي للغاية.

ونرفق لكم نص رسالة الهيئة القيادية العليا لحركة الجهاد الإسلامي كاملة كما وصلتنا في إذاعة صوت الأسرى.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين القائل: "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين"

والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله الطيبين الطاهرين وصاحبته أجمعين... أما بعد:

الأخوة المجاهدون، كما يعلم الجميع بأن أبناء حركة الجهاد الإسلامي كانوا السباقين في التمرد على الاعتقال الإداري، فالشيخ خضر عدنان أطلق الشرارة الأولى هو وإخوانه ثائر حلاحله وبلال دياب وطارق قعدان وجعفر عزالدين ، ثم توالت الدفعات والدفعات من أبناء حركة الجهاد الإسلامي، فنحن لم ندخر جهدا في مساندتهم، وعلى جميع الأصعدة، والآن يخوض أخانا المجاهد أيمن طبيش إضراب ضد اعتقاله الإداري، ذلك الإضراب تجاوز 80 يوما، ويخوض معه مجموعة من المجاهدين والذين تجاوز بعضهم الخمسين يوما، مع العلم أن المجاهد أيمن طبيش أضرب خمس مرات سابقا، حيث ساند الشيخ خضر عدنان في إضرابه، وكذلك ساند هناء الشلبي، وخاض اضرابا مفتوحا لمدة مئة وستة ايام مع رفيقه الاسير المحرر عادل حريبات, وكان دائما من السباقين في مساندة إخوانه، وعليه فقد رأى الأخوة في الهيئة القيادية العليا في السجون بأن هذه فرصة من الممكن أن نحقق من خلالها ما كنا نطمح إليه في إضراب الشيخ خضر وإخوانه، لذلك فقد تقرر فتح باب التضامن مع الأخوة الإداريين المضربين عن الطعام، وسيكون عنوان التضامن إنهاء الاعتقال الإداري للمجاهد أيمن طبيش وإخوانه من المعتقلين الإداريين، ومن هنا نوجه دعوتنا إلى كل أبناء الحركة أن يكونوا عونا وسندا لأخيهم أيمن وكافة الأسرى في معركة الحرية وعليه نوجه ندائنا لكل من أراد المشاركة والمساندة في الإضراب المفتوح عن الطعام فعليه تنسيق الأمر مع أميره في سجنه ونعلمكن انه سيتم إعلان أسماء الدفعة الأولى للمضربين قريبا وعلى مستوى السجون، وفي الختام نسأل الله أن يعجل تحقيق مطالب إخواننا الإداريين.

كما ونرجو منكم أن تلحو بالدعاء لله بأن يخفف عنا وعنهم آلام الجوع وينصرهم في معركتهم ويفرج كربنا جميعا.

وإنه لجهاد جهاد، إما نصر أو استشهاد

الهيئة القيادية العليا لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال

انشر عبر