شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين: ارتياح لإجراءات الداخلية بحق المعتدين على الصحفيين بغزة

06:16 - 18 تشرين أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم


تابع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بارتياح كبير، التحقيقات والإجراءات العقابية التي اتخذتها وزارة الداخلية في غزة، بحق التجاوزات التي طالت عدد من الصحفيين خلال تظاهرة شرق مدينة غزة الخميس الماضي.

ورأى أن جملة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ووزارة الداخلية، بدءاً من إدانة ما حدث، وتشكيل لجنة تحقيق سريعة في التجاوزات والاعتداءات التي طالت عدد من الصحفيين خلال المسيرة التي نظمها ائتلاف شباب الانتفاضة شرق غزة الخميس الماضي، ومن ثم إعلان نتائج هذا التحقيق على الملأ وضمنها تقديم اعتذار للصحفيين والناشطين، واتخاذ إجراءات عقابية بحق عدد من العناصر الأمنية شملت الحبس مدة أسبوعين إضافة إلى النقل والتنبيه، يعكس موقفاً إيجابياً من الحريات الصحفية، وإرادة حقيقية نحو محاسبة أي تجاوز وأخطاء.

واعتبر المنتدى أن هذه الإجراءات تمثل رسالة واضحة لكل المتجاوزين أنه لا غطاء لأية انتهاكات وتجاوزات، وأنه لا أحد فوق القانون حيث لأول مرة يتم علنا التحقيق واعلان النتائج.

وإذ يقدر المنتدى هذه الإجراءات، التي جاءت في ظل إجماع من الصحفيين على رفض الاعتداءات وإدانتها والمطالبة بالمحاسبة، فإنه يأمل أن تكون هناك مواقف مماثلة إزاء انتهاكات مماثلة في الضفة المحتلة، حيث شهدت الأيام الماضية سلسلة من الاعتداءات على الحريات العامة والتجمع السلمي، دون أن يصدر موقف أو تعليق من الكثير من الجهات التي أعلت صوتها بقوة في غزة؛ الأمر الذي يعكس ازدواجية معايير مقيتة ومرفوضة.

وطالب المنتدى بإجراء تحقيقات جريئة ومماثلة للاعتداء والاهانة الذي تعرض له الصحفيون يوم الخميس في داخل مكتب نواب حركة فتح ، وإعلان نتائجها على الملأ ومحاسبة المعتدين.

واعتبر المنتدى محاسبة المتورطين في الاعتداء على الصحفيين رسالة للجميع بضرورة وقف الانتهاكات وأن لا حصانة لأحد أمام القانون واحترام الحريات العامة وحرية الصحافة  ، داعيا إلى ضرورة توعية رجال الأمن - الذين نحترمهم - بدور وعمل الصحفيين والتزامهم بالمعايير الدولية لحقوق الانسان والعمل الصحفي.

انشر عبر