شريط الأخبار

الاسرى المضربين يقررون وقف تناول المدعمات ومقاطعة العيادة والصليب يزورهم

05:06 - 18 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام فى سجون الاحتلال بان إدارة السجون أبلغت الاسرى الاداريين بانها ستتركهم يموتون نتيجة الاضراب عن الطعام وذلك خلال لقاء عقد بين قيادة الاضراب وادارة السجون وفشل نتيجة عدم التقدم بعرض يلبى  مطالب الاسرى.

ونقل مركز أسرى فلسطين للدراسات عن المحامية أحلام حداد التى زارت الاسرى فى سجن ريمون ، وأبلغوها بقرارهم تصعيد موقفهم النضالى ووقفت تناول أية فيتامينات أو مدعمات منذ بداية هذا الاسبوع ، وكذلك مقاطعة عيادة السجن والتوقف عن تناول الدواء لقرابة اسرى مرضى يتناولون الدواء ثلاث مرات يومياً.

واوضح الاسرى بان لقاءين عقدا مع قيادة استخبارات السجون بحضور عدد من قيادات الاسرى، وكانت النتيجة سلبية ولم يتمخض عنهما شيء، بينما قالت استخبارات الاحتلال بانها ستتركهم للموت ، ورد عليها الاسرى "إن الموت أهون ألف مرة من استمرار اعتقالنا إدارياً."

واشار الاسرى الى انهم لا يستطيعون المشى وقد طلبوا من إدارة السجون بإحضار كرسي لنقل أي اسير  تتدهور صحته الى المستشفى ، ورفضت الادارة ذلك ، مؤكدين بان عشرة اسرى من بينهم قد نقلوا الى المستشفيات عاد منهم 6 بينما بقى 4 فى مستشفى اسف هروفيه يعانون من ظروف صعبة وخطيرة.

وناشد الاسرى كافة الجهات الحقوقية ووزارة الاسرى بضرورة تصعيد التضامن معهم ، ومخاطبة المجتمع الدولي وفي مقدمته الأشقاء المصريين لوقف المجزرة التى يتعرضون لها .

كما طالبوا ابناء شعبنا وقواه الحية ألا يتركوهم في هذه الملحمة الإنسانية وحدهم وان يخرجوا بكل طاقاتهم لجميع شوارع الوطن نصرةً لقضيتهم  الانسانية العادلة.

بدورها أوضحت المتحدثة باسم الصليب الأحمر الدولي نادية عبسي لـ "فلسطين اليوم"، أن الصليب يقوم بزيارات منظمة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ويقوم بدوره الموكل إليه وهو تذكير المضرب بالآثار الصحية ولا تتدخل في قرار الأسير سواء بحضه على الاستمرار في الاضراب او ضرورة وقف اضرابه.

وأوضحت عبسي، أن تركيز الصليب الآن هو للأسرى الذين طال أمد إضرابهم لأن وضعهم الصحي أخطر من المبتدئين في الإضراب، مؤكدة بأن الصليب يذكر اسرائيل بضرورة التزاماتها بالاتفاقات الدولية خاصة فيما يتعلق بالمضربين عن الطعام وفقاً لاتفاقية مالطا وطوكيو".

انشر عبر