شريط الأخبار

مسئولون "إسرائيليون" يطالبون ليفني بالاستقالة فوراً بسبب لقائها الرئيس عباس

04:10 - 18 حزيران / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

في أعقاب لقاء ماتسمى بوزيرة القضاء "الإسرائيلية" ورئيسة طاقم المفاوضات تسيبي ليفني" مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة الماضي في العاصمة البريطانية لندن.. هاجم مسئولون "إسرائيليون" كبار في الحكومة "الإسرائيلية" ليفني، مؤكدين أنها لا تمثل إلا نفسها في ذلك اللقاء.

وطالب المسئولون "الإسرائيليون" ليفني بتقديم استقالتها من الحكومة فوراً، مشيرين إلى أنها لا مكان لها في الحكومة، "فهي تتسبب في خلق الأضرار من أجل مصالحها الشخصية"، على حد تعبيرهم.

من جانبهم عبر أعضاء اللجنة الوزارية للتشريع وسن القوانين عن غضبهم الشديد إزاء اللقاء الذي جمع ليفني مع عباس في لندن، مشيرين إلى أنه من الجدير ألا تكون ليفني في الحكومة، مؤكدين على أنها تقوم بمثل تلك الأفعال حتى تأكيد بقاءها في الحكومة.

وكان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية "أفيغدور ليبرمان" قد أكدا أن ليفني لا تمثل الحكومة "الإسرائيلية" في هذا اللقاء وإنما تمثل نفسها فقط، بينما نقلت الإذاعة العامة عن مصادر مقربة من نتنياهو قولها "إن نتنياهو بيّن لليفني المسئولة عن ملف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، قبل لقائها بعباس في لندن الخميس الماضي، أنها في هذا اللقاء تمثل نفسها فقط ولا تمثل "إسرائيل".

وأضافت المصادر أن "نتنياهو" أكد لـ"ليفني" أن موقف "إسرائيل" الذي أقره مجلس الوزراء يقضي بعدم خوض التفاوض مع حكومة فلسطينية تدعمها حركة حماس.

انشر عبر