شريط الأخبار

أحد عشر أسيرا يقبعون بشكل دائم في 'عيادة سجن الرملة'

12:22 - 18 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد نادي الأسير، بأن أحد عشر أسيرا مريضا يقبعون في 'عيادة سجن الرملة' بشكل دائم لسوء وضعهم الصحي، وغالبيتهم من المقعدين.

وأوضح بيان للنادي اليوم الأحد ان هؤلاء الأسرى هم: (خالد الشاويش، ورياض العمور، ومنصور موقدة، وناهض الأقرع، ومعتز عبيدو، ويوسف النواجعة، وداود أبو حية، وأشرف أبو الهدى، وإياد رضوان، وصلاح الطيطي)، بالإضافة إلى ممثل الأسرى الأسير شادي مطر.

وفي سياق متصل، فقد أشار النادي إلى أنه ووفقا لزيارات محامي نادي الأسير، فإن هناك عددا من الأسرى المرضى الذين يشتكون الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، ويعانون من تدهور مستمر في أحوالهم الصحية، منهم ثلاثة أسرى يقبعون في سجن 'ريمون'.

وبين أن الأسير عيسى الجبارين (33 عاما) من رام الله، يعاني من مرض الشقيقة، ومن ضعف في عضلة القلب والتهابات بالكلى وجرثومة في القولون، وقد خسر من وزنه أكثر من (15 كغم) في الآونة الأخيرة بسبب المرض. والأسير جبارين محكوم بالسجن لـ(22 عاما) قضى منها (12 عاما).

ولفت إلى أن الأسير محمود غلمي (37 عاما) من رام الله، ما زال يعاني من آثار جلطتين تعرّض لهما في منذ اعتقاله، وكانت الأخيرة قبل ثلاثة أشهر، ولم يحصل في حينها على العلاج اللّازم، وهو حتى الآن يعاني من ثقل في لسانه، وآلام دائمة في الصدر. والأسير غلمة محكوم بالسجن أربع سنوات ونصف، وهو معتقل منذ عام 2010، علما أنه سبق وأن اعتقل لمدة سبع سنوات وأفرج عنه عام 2007.

واشار النادي في بيانه الى أن الأسير حاتم محمود الجمل، (42 عاما)، من الخليل، كان قد تعرّض لإصابة عند اعتقاله قبل اثني عشر عاما، وأثرت تلك الإصابة على أذنه اليسرى حتى فقد السمع فيها كليا في السنوات الأخيرة نتيجة للإهمال الطبي. والأسير الجمل محكوم بالسجن (24 عاما) قضى منها (12 عاما).

انشر عبر