شريط الأخبار

مشروع قانوني للسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى

09:46 - 18 تشرين أول / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أنه من المقرر أن يتم قريباً تقديم مشروع قانون أمام الكنيست "الإسرائيلي"، يسمح لليهود للمرة الأولى منذ ما يسمى بـ "خراب الهيكل" للصلاة في المسجد الاقصى.

وأشارت الصحيفة إلى أن مشروع القانون مقدّم من قبل رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست ميري ريغف من الليكود، وحيلك بار من حزب العمل، ويقضي بحرية العبادة لليهود في المسجد الأقصى كما هو متبع في الحرم الابراهيمي في الخليل.

وأضافت الصحيفة أنه على ضوء ما قد يسببه مشروع القانون هذا من تأجيج للمشاعر، فإن نتنياهو سيعمل على إحباطه، وتوقعت الصحيفة أنه في حال قيام نتنياهو بذلك فإن ريغف تعتزم التوجه إلى المحكمة العليا.

وقالت ريغف "ليس هناك ما يمنع اليهود من الصلاة في المكان الاقدس بالنسبة لهم في العالم"، وأضافت انها ستعمل على مواجهة أية احتجاجات فلسطينية حول ذلك بإغلاقه امامهم ايضاً.

واضافت ريغف "لا يحق لنتنياهو أن يكون المقرر الوحيد بهذا الشأن، وفي حال عدم تمرير المشروع فإنني سأتوجه الى العليا".

ومن جانبه، قال عضو الكنيست حيلك بار " انه فخور بتقديم هذا المشروع"، مضيفاً "ان الحياة المشتركة بين المسلمين واليهود يجب ان تبدأ في المساواة الكاملة في المسجد الاقصى ايضاً".

ويمنع مشروع القانون السماح لاي نشاطات او مظاهرات بحجة عدم خرق السلام القائم في المكان، ويطالب المشروع بفرض غرامة مالية بقيمة 50 الف شيقل على اي شخص او مؤسسة تمنع اليهود من ممارسة "حقهم في الصلاة في المكان".

انشر عبر