شريط الأخبار

جبهة "إسرائيل" الداخلية غير مستعدة لأي حرب مقبلة

09:11 - 18 تموز / مايو 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكر موقع والله نيوز بأنه في حين أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" مستعد لأي حرب على جميع الجبهات إلا  أن الجبهة الداخلية في "إسرائيل" غير مستعدة لأي حرب كانت.

فقد قال ضباط أمنيون في "إسرائيليون" أن "إسرائيل" لا زالت غير مستعدة لحالات الطوارئ  فالجبهة الداخلية غير جاهزة لأية حروب.

وحسب التقرير، فحرب لبنان الثانية  في عام 2006 أبقت في ذاكرة حكومات الاحتلال وجيش الاحتلال أهمية إعداد الجبهة الداخلية لأي حرب مستقبلية  لمواجهة سقوط مئات الصواريخ  داخل كيان العدو.

وأضاف، أن الجبهة الداخلية تتباهي في السنوات الماضية بجهوزيتها لأي حرب  ولكن ضباط في جيش الاحتلال يعتقدون غير ذلك .

ووفقاً لتقرير ما تسمى هيئة الأمن وحماية الجبهة الداخلية في كلية بيت بيرل الأكاديمية  بالتعاون مع ضباط أجريا استطلاع  حول جهوزية البلديات والسلطات المحلية لأي حرب اثبت معطيات الاستطلاع بأن سلطات الاحتلال لا زالت غير قادرة علي  توفير غرف طوارئ  وتنظيم مجموعات من المتطوعين.

وقال ما يسمى نائب حماية الجبهة الداخلية في كلية بيت  بيرل افي بيتسور محذرا " أن الجبهة الداخلية غير جاهزة لمواجهة التهديدات والتهديد من قبل الحكومة بتفكيك الجبهة الداخلية وإلغاء التدريب لحماية الجبهة الداخلية  بمثابة جزء صغير من عدة حقائق  تدل على الحاجة الماسة لإعداد الجبهة الداخلية  فمعطيات الاستطلاع تشير إلى الحاجة لتأهيل ضباط الاحتلال ليعرفوا كيف التصرف في حالة سقوط مئات الصواريخ أو حتى وقوع هزة أرضية فلا يجب على الحكومة "الإسرائيلية" إن تقرر مهاجمة العدو حتى لو كانت إيران إن كانت الجبهة الداخلية لـ"إسرائيل" غير مستعدة لتلك الحرب.

 

 

انشر عبر