شريط الأخبار

بيت عزاء في رام الله لضحايا منجم الفحم التركي

08:52 - 17 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نظمت جمعية الصداقة التركية الفلسطينية، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة رام الله في الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، بيت عزاء لضحايا حريق منجم الفحم التركي الذي وقع مساء الثلاثاء الماضي.

وقد حضر بيت العزاء مصطفى سارنيج، القنصل التركي في القدس ومساعديه، بحضور رسمي فلسطيني متمثلا بعدد من وزراء الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية بينهم وزير العمل  أحمد مجدلاني، ووزير الاقتصاد جواد الناجي، ووزيرة السياحة رولا معايعة، بالإضافة إلى قادة أجهزة أمنية، ورجال أعمال فلسطينيين ومواطنين.

وقدم الفلسطينيون العزاء للقنصل التركي داعين الله عز وجل أن يتغمد المتوفين برحمته، متمنين الشفاء العاجل للجرحى.

وقال رئيس الجمعية، محمد أمين جوهر، إن "الشعب الفلسطيني يقف اليوم إلى جانب الأشقاء الأتراك، مساندا لهم، ومقدما واجب العزاء"، مشيرا إلى أن "الروابط بين الشعبين عميقة تمتد أصولها إلى سنوات طوال".

وقدم جوهر العزاء وتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وقال جوهر: "اليوم نعزي أنفسنا أولا، ونقدم واجب العزاء للشعب التركي وقيادته".

وكان انفجار أعقبه حريق في وحدة الطاقة الخاصة بمنجم للفحم في ولاية "سوما" التركية، أدى إلى مقتل 301 عاملا، وفق حصيلة رسمية غير نهائية، في ظل تواصل عمليات الإنقاذ.

وتأسست جمعية الصداقة التركية - الفلسطينية (أهلية) قبل أربع سنوات، وتضم رجال أعمال فلسطينيين وأتراك وتهدف إلى تعزيز التعاون الفلسطيني التركي

انشر عبر