شريط الأخبار

حماس: تهديدات نتنياهو لعباس تدلل على أن المصالحة تشكل عامل قوة لمواجهة الاحتلال

03:10 - 17 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة "حماس" تهديدات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للرئيس محمود عباس وتخييره بين المصالحة والسلام تدلل على حالة الإفلاس التي تعاني منها حكومة الاحتلال التي تلجأ إلى التهديد والوعيد كلما تقاربنا فلسطينيا.

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح له وصل فلسطين اليوم الإخبارية ظهر اليوم السبت: "إن هذه التهديدات هي تأكيد على أن السبب الرئيسي في شق الصف الفلسطيني وتدمير الخيار الديمقراطي والانقسام هو العدو الإسرائيلي ومن خلفه الإدارة الأمريكية وتدخلاتهم المباشرة في الشأن الداخلي الفلسطيني.

وأوضح أن هذه التهديدات هي دليل أيضًا على أن المصالحة والوحدة ستشكل عامل قوة فلسطينية في مواجهة الاحتلال ومخططاته وضغوطه فهو لا يريد لذلك أن يتحقق، ويريد أن يبقى مستفردًا بغزة والضفة وحماس وفتح كلا على حدة حتى يمرر مخططاته.

وأضاف برهوم "هذا يدفعنا للتأكيد على ضرورة الإسراع في إنجاز الوحدة والمصالحة والإستراتيجية الوطنية الذي يجتمع عليها كل مكونات الشعب الفلسطيني وترتيب البيت الداخلي كرد على كل هذه الضغوط الإسرائيلية وتهديدات نتنياهو وتلبية لطموحات شعبنا".

ودعا الكل الفلسطيني لوضع هذه التهديدات خلف ظهورهم وألا يلقوا لها بالاً "ولنستمر في المصالحة ومعنا كل الشعب الفلسطيني".

وعاد نتنياهو مجددًا أمس الجمعة ليخير السلطة ما بين السلام والمصالحة مع حماس أو السلام مع "إسرائيل".

وقال نتنياهو خلال لقائه بوزير الدفاع الأمريكي تشيك هيغل في مكتبه بالقدس المحتلة" إن شركاءنا الفلسطينيين يتقدمون نحو المصالحة مع حماس التي صنفتها الولايات المتحدة وبحق على أنها تنظيم إرهابي".

وأضاف "من الواضح انه ليس بإمكان السلطة القيام بمصالحة مع حماس وسلام مع إسرائيل في آن واحد مبدياً قلقه من ارتفاع منسوب التحريض سواء في الضفة أو في القطاع".

انشر عبر