شريط الأخبار

الأسيرة شيرين العيساوي مضربة عن الطعام لليوم الخامس

01:43 - 17 حزيران / مايو 2014

الخليل - فلسطين اليوم

أفادت الأسيرة شيرين طارق العيساوي لمحامية وزارة الأسرى حنان الخطيب بأنها دخلت إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الخامس على التوالي 'لوقف انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى وتسليط الضوء على هذه الانتهاكات وإسماع صوت الأسرى في كل مكان'.

وقالت العيساوي التي تقبع في سجن 'الشارون' إن سبب إضرابها هو 'مواجهة السياسة الانتقامية لسلطات الاحتلال ضد عائلتها، وضد اعتقال المحامين والذي ذهب ضحيته الشهيد المحامي أمجد الصفدي'.

وأضافت أن سلطات الاحتلال لم تطلق سراحها وسراح شقيقها بالرغم من إطلاق سراح باقي المحامين، ما يدل على 'نوازع انتقامية من عائلتها'.

ووصفت المحامية الخطيب الأوضاع الصحية للأسيرة شيرين العيساوي بأنها أصبحت صعبة، حيث تعاني من الدوخة ووجع الرأس وآلام شديدة في المفاصل وأوجاع في المعدة، وهزال ووهن شديد، وهبوط في الوزن وأوجاع في الظهر.

وووفق بيان صادر عن وزارة الأسرى، ترفض العيساوي الخروج للفحوصات الطبية ولا تتناول سوى الملح والماء، وقد تم عزلها منذ شروعها بالإضراب في غرفة انفرادية في قسم السجينات الجنائيات، وتم مصادرة جميع الأدوات الكهربائية منها، ولم يسمحوا لها سوى بملابسها الشخصية.

وقالت العيساوي إنه لا يوجد في غرفتها سوى 'البرش' (أسرة على شكل طوابق) والبطانية، وهي مقطوعة عن العالم الخارجي وقد تم معاقبتها بمنع زيارة الأهل وإرسال الرسائل لمدة 4 أشهر.

واشتكت العيساوي من رحلة النقل في 'البوسطة' إلى المحكمة في القدس والتي تستغرق 8 ساعات، حيث تبقى جالسة في سيارة 'البوسطة' على كرسي حديدي مقيدة اليدين والقدمين وفي سيارة مغلقة وباردة 'تسبب لها آلاما شديدة، خاصة أن رائحتها قذرة جدا ولا تحتمل وتجلب الأمراض'.

يذكر أن الأسيرة المحامية شيرين العيساوي اعتقلت يوم 6/3/2014 وهذا هو الاعتقال الثاني لها، وهي شقيقة الأسير المحرر سامر العيساوي صاحب أطول إضراب عن الطعام واعتقل معها شقيقها مدحت العيساوي، وقد تم التحقيق معها في سجن المسكوبية لمدة 33 يوما.

انشر عبر