شريط الأخبار

الأسيران المضربان برقان وبدرساوي يعيشان في زنزانة عزل

10:51 - 17 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد محامي وزارة الأسرى كريم عجوة بأن الأسيرين المضربين عن الطعام منذ 24 يوما ماهر مكروم عبد الرحيم برقان، وياسر إبراهيم محمد بدرساوي يعيشان في زنزانة عزل تفتقد للحد الأدنى من المقومات الإنسانية مما يزيد من خطورة وضعهما الصحي.

والأسيران المذكوران يقبعان في عزل سجن عسقلان ويمران في وضع صحي صعب للغاية، وفق تقرير صادر عن وزارة الأسرى اليوم السبت.

وأفاد الأسير برقان بأن ضغوطات تمارس عليهما من قبل عيادة السجن مقابل العلاج، وتطلب العيادة منهما فك الإضراب ولكنهما رفضا ذلك، موضحاً انه لم يعد يستطيع الوقوف أو الحركة نتيجة الإضراب، وأن وزنه قد هبط بشكل كبير من 85 كغم إلى 74 كغم.

وقال الأسير برقان إن وضع الزنزانة التي يتواجدون فيها سيئة للغاية فهي صغيرة جداً وتفتقد لكل مستلزمات الحياة البشرية، ولا يوجد معهم سوى الملابس التي يرتدونها.

ووفق التقرير، فقد أفاد الأسير ياسر بدرساوي بأنه يعاني من عدة مشاكل صحية بسبب الإضراب وهي ارتفاع في دقات القلب وارتفاع في الضغط، وان وزنه قد نزل من 83 كغم إلى 74 كغم وانه يشعر بالإرهاق والدوخة والهزال وصعوبة في التنفس وصعوبة في الحركة والقدرة على الوقوف.

يذكر ان الأسير ماهر برقان، سكان الخليل، معتقل منذ 12/8/2013 يمضي 9 شهور في الاعتقال الإداري وقد مدد له الاعتقال الإداري 3 مرات، بينما الأسير ياسر بدرساوي، سكان مخيم بلاطة جنوب شرق نابلس، معتقل منذ 28/5/2013 ومدد له الاعتقال الإداري مرتين في كل مرة 6 شهور.

انشر عبر