شريط الأخبار

"أمنستي" تدعو للتحقيق في اغتيال الاحتلال لفلسطينييْن برام الله

07:55 - 16 تموز / مايو 2014

رام الله - وكالات - فلسطين اليوم

دعت منظمة حقوقية دولية، إلى فتح تحقيق فوري ومستقل وشفاف في حادثة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلية لشابيْن فلسطينييْن أمس الخميس، أمام معسكر "عوفر" الإسرائيلي في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، خلال قمعها لمسيرة سلمية انطلقت لإحياء الذكرى السنوية الـ 66 للنكبة.
واتهمت منظمة العفو الدولية "أمنستي" في بيان لها أصدرته اليوم الجمعة (16|5)، قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بـ "التهوّر" في استخدامها القوة المفرطة ضد المتظاهرين الفلسطينيين، وهو ما أسفر عنه استشهاد شابيْن فلسطينييْن وجرح وإصابة آخرين خرجوا في مسيرات وفعاليات سلمية لإحياء ذكرى النكبة.
وقالت "أمنستي" في بيانها، "إن الجيش الإسرائيلي استخدم القوة المفرطة، بما فيها الرصاص المعدني، خلال الرّد على قذف الفلسطينيين للحجارة التي لا تشكل أي تهديد لحياة الجنود في معسكرهم المحصّن"، وفق البيان.
وأضاف مدير فرع المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيليب لوسار، "إن القوات الإسرائيلية لجأت مراراً إلى استخدام منتهى العنف للرد على الاحتجاجات الفلسطينية على الاحتلال وسياساته العنصرية والاستيلاء على الأراضي وبناء المستوطنات غير الشرعية، إلا أن الاستخدام غير الضروري والمفرط للقوة ضد المحتجين أمر غير مقبول ويجب أن يتوقف فوراً، ويجب على السلطات الإسرائيلية ضمان احترام حقوق الإنسان"، كما قال.
وأضاف أن المنظمة الدولية وثّقت حالات عديدة قامت خلالها القوات الإسرائيلية باستخدام القوة المفرطة والقتل غير الشرعي لعشرات الفلسطينيين بينهم أطفال في الضفة الغربية خلال السنوات الثلاثة الماضية.
وطالبت "أمنستي"، الدولة العبرية بتحمّل التزاماتها وفق القانون الدولي باحترام حق الفلسطينيين بالحياة والتظاهر والتجمع السلمي.

انشر عبر