شريط الأخبار

أسير محرر: إدارة السجون هددت بقتل الإداريين المضربين عن الطعام

07:00 - 15 تموز / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الخميس، عن الأسير المحرر أحمد سعيد موسى (40 عاما)، من قرية مركة جنوب جنين، بعد أن أمضى مدة ستة عشر عاما في سجون الاحتلال.

وقال الأسير المحرر موسى: "إن إدارة سجون الاحتلال هددت بقتل أسرى إداريين مضربين عن الطعام في حال استمروا في إضرابهم".

وأضاف: إن أوضاع الأسرى في سجن النقب الصحراوي ومعظم سجون الاحتلال مأساوية من كافة الجوانب وخاصة الأسرى الإداريين الذين يواصلون خوض الإضراب عن الطعام والذي بات يشكل خطرا على حياتهم في ظل تجاهل إدارة المعتقل لإجراء أي حوار معهم، مؤكدا أن إدارة السجون أصبحت تتلذذ بسياسة القمع وتبتكر أساليب جديدة في تعذيب الأسرى من كافة الجوانب الصحية والنفسية وسياسة العزل والحرمان والعقوبات واللجوء إلى فرض الغرامات المالية الباهظة.

وأوضح أن سلطات الاحتلال ما تزال تقوم بعزلهم وزج قسم منهم مع الأسرى الجنائيين الذين يمارسون خطوات عدوانية واستفزازية بحقهم.

وبين أن الأسرى شرعوا بتنفيذ فعاليات نضالية تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، وانضم أمس 30 أسيرا في قسم 25 محكومين، في النقب، إلى الإضراب عن الطعام تضامنا معهم.

وناشد باسم الحركة الأسيرة، كافة الفعاليات والمؤسسات الرسمية والشعبية العمل على إنقاذ حياة الأسرى، وبالمزيد من الحراك والتضامن معهم.

انشر عبر