شريط الأخبار

الاسير عواد فقد 20 كغم من وزنه والاحتلال يخضعه لاجراءات قاسية

11:53 - 14 حزيران / مايو 2014

نابلس - فلسطين اليوم

أعربت عائلة الاسير نبيه عبد العزيز عواد (52 عاما)، عن قلقها ازاء حالته الصحية الاخذة في التدهور، وما يتعرض له من اجراءات من قبل ادارة سجن مجدو حيث يعتقل اداريا منذ نحو شهرين ونصف.

واوضحت عائلة عواد التي تمكنت اليوم الاربعاء من زيارته، ان الاسير نبيه عواد أُحضر للزيارة وهو مقيد اليدين والرجلين، وان حالته الصحية آخذة في التدهور بصورة متسارعة وانه فَقد منذ اعتقاله في الثالث من اذار الماضي نحو 20 كيلوغراما من وزنه.

واشارت الى ان عواد وهو من بلدة عورتا بمحافظة نابلس، معتقل اداريا لستة شهور، وقد اصيب بعد اعتقاله بجلطة خفيفة، وان حالته الصحية لم تتوقف عن التراجع، لا سيما وانه تم اخضاعه لاجراءات قاسية ومتصاعدة من قبل ادارة السجون، كان اخرها اليوم الاربعاء حيث أُحضر للزيارة وهو مقيد اليدين والرجلين، حيث بدت عليه آثار الارهاق والشحوب واضحة.يذكر ان الاسير نبيه عواد وهو أب لاحد عشر ابنا وابنة، قضى في سجون الاحتلال عدة سنوات حيث كان تعرض خلال حياته للاعتقال اكثر من عشر مرات معظمها اداريا، كان اخرها في اذار الماضي حيث اعتقل اداريا لمدة ستة شهور.

انشر عبر