شريط الأخبار

براءة مرشد الإخوان السابق من تهمة “إهانة” القضاء المصري

02:37 - 14 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قضت محكمة مصرية الأربعاء، ببراءة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مهدي عاكف، من تهمة إهانة القضاء بحسب مصادر قضائية.

ويعتبر عاكف ثاني قيادي بارز بالجماعة يحصل على براءة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، بعد عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي للجماعة الذي برأته في 16 مارس/ آذار الماضي محكمة جنح ثالث بالإسماعيلية (شمال شرق) مع 14 من قيادات الجماعة، من التهم الموجهة لهم بالتحريض على عنف وتخريب منشآت بالإسماعيلية”.

وقالت المصادر القضائية إن محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي مصطفى سلامة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، جنوبي القاهرة، قضت بتبرئة عاكف، مع استمرار حبسه على ذمة قضايا أخرى وأبرزها قضية “أحداث مكتب الإرشاد” التي يلاحق فيها بالتحريض على العنف.

ويعتبر هذا الحكم بحسب مصادر قضائية، حكم أوليا يمكن للنيابة العامة المصرية أن تطعن عليه وفق اختصاصاتها التي خولها القانون المصري.

وأوضحت المصادر أن عاكف تم إحضاره الأربعاء من محسبه وإيداعه قفص الاتهام، وكانت تبدو عليه علامات الشيخوخة فلا يستطيع الوقوف على قدميه وحضر متكئا على عكاز ومسنودا على عدد من العساكر وضابط الشرطة.

وكان ثروت حماد، مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل للتحقيق في بلاغات إهانة السلطة القضائية والإساءة لرجالها، قد سبق وأحال عاكف، إلى محكمة الجنايات، بعدما انتهت التحقيقات إلى ثبوت ارتكابه لجريمة إهانة رجال القضاء والسلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والحط من قدرهم واتهامهم على خلاف الحقيقة بالفساد، حسبما جاء في لائحة الاتهام.

وسبق لعدد من رجال القضاء أن تقدموا ببلاغات ضد المرشد السابق للإخوان المسلمين على خلفية ما أدلى به من تصريحات خلال حوار صحفي لجريدة (الجريدة) الكويتية، والتي حملت ما اعتبروه “إساءة” للقضاء والقضاة واتهامه لهم بالفساد.

ونفى عاكف خلال التحقيقات أن يكون أدلى بالحديث من الأساس، ثم عاد وقرر أنه أدلى به لمجموعة من الشباب الحاصلين على بكالوريوس من كلية الإعلام، جامعة القاهرة، وفوجئ بنشره في صحيفة (الجريدة) الكويتية، مشيرًا إلى أن الجريدة لم تحصل على إذن منه قبل نشر هذا الحديث، بحسب مصدر قضائي.

 

انشر عبر