شريط الأخبار

اعتبرته "كنز أسرار": مصلحة السجون تستعد لوضع أولمرت بحبس انفرادي

09:59 - 13 حزيران / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تستعد إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لإمكانية استيعاب رئيس حكومة الاحتلال السابق، إيهود أولمرت، وراء القضبان، وذلك بعد الحكم عليه بالسجن الفعلي مدة 6 سنوات، وسنتين مع وقف التنفيذ، بعد إدانته في قضية الفساد وتلقي الرشوة. وتواجه مصلحة السجون مشكلة حماية أولمرت بوصفه حاملا لأدق أسرار الدولة.

وقال ضابط متقاعد في مصلحة السجون صباح اليوم، الثلاثاء، إن مصلحة السجون ستضطر إلى حراسة السجين أولمرت وهو معزول عن بقية الأسرى والسجانين، ما يعني أنه يجب إقامة قسم خاص لأولمرت.

وقال الضابط، لموقع "واللا" الإلكتروني، إن حقيقة كون أولمرت رئيس حكومة سابق فهذا يعني أن في جعبته أدق أسرار الدولة، وهو بالتالي معرض للابتزاز والاعتداء. وبحسبه فإنه يجب فحص كل شخص يجري اتصالا معه.

ونقل عن مصادر، عملت سابقا في مصلحة السجون، إنه من الممكن أن تضطر إدارة السجون إلى التوصل إلى تسوية مع الشرطة أو مع الشاباك لتحويل إحدى المنشآت المغلقة المتوفرة لديهم إلى سجن خاص بأولمرت.

وأشارت المصادر إلى أنه جرى تخصيص مواقع خاصة لسجناء معينين، حيث ظلوا تحت الحراسة المشددة مدة 24 ساعة يوميا، وكان يتم عزلهم في غرف منفردة في ساعات الليل.

وأشار الموقع إلى أن في السابق مكث في السجون شخصيات كانت هناك حاجة للحفاظ على أمنهم، وجرى ترتيب ظروف مماثلة لهم، بيد أن حالة أولمرت تختلف من جهة مستوى حمايته من كافة السجناء في السجون.

في المقابل، نقل عن مسؤول كبير في إدارة مصلحة السجون قوله إنه سيتم العمل بموجب قرارات المحكمة، وبناء على تعليمات أجهزة الأمن.

انشر عبر