شريط الأخبار

هنية: مهمات الحكومة القادمة "ليست سهلة وهي بحاجة لاحتضان وطني

09:41 - 13 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس الحكومة الفلسطينية قطاع غزة إسماعيل هنية، الثلاثاء، ان المهمات الموكّلة للحكومة التوافقية القادمة "ليست سهلة وهي بحاجة لاحتضان وطني من كافة شرائح المجتمع".
وأضاف هنية خلال لقاء نظمته جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بعنوان "لقاء دعم المصالحة الفلسطينية"، "الحكومة القادمة هي حكومتنا جميعا وهي بحاجة لاحتضان وطني واسع حتى تستطيع ان تقوم بمهماتها".
وتابع "مهمات الحكومة القادمة ليست سهلة والمرحلة صعبة والامانة ثقيلة والاخوة في الحكومة القادمة لوحدهم لن يستطيعوا القيام بمهماتهم إن لم يُحتضنوا وطنيا وتحديدا من حركتي فتح وحماس إلى جانب كافة رجالات الوطن".
وتطرق هنية إلى زيارة وفد حركة فتح برئاسة مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد إلى قطاع غزة، موضحاً ان الزيارة تأتي لاستكمال ما تم الاتفاق عليه قبل اسبوعين وبحث ملف تشكيل الحكومة.
وقال: "يعقد اليوم اجتماع يضم الأخ عزام الأحمد ود. فيصل أبو شهلا من حركة فتح، ود. موسي أبو مرزوق وخليل الحية وعماد العلمي من حركة حماس".
وشدد هنية على ضرورة ان ينصب الجهد في المرحلة القادمة على كيف البدء بخطوات عملية وتنفيذ ما تم التوقيع عليه.
وأوضح أن المسؤولية الوطنية اليوم أمام القيادة الفلسطينية هي إعادة النظر في ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي واتخاذ قرارات جريئة استراتيجية تُنهي حالة الانقسام.
وقال هنية: "المصالحة مهمة لكن الأهم من المصالحة هو عدم العودة للانقسام وتداعياته. علينا ان لا نسمح بتكرار تجربة الانقسام".
وذكّر هنية ان اتفاق القاهرة ليس صنيعة فتح وحماس إنما جاء بمشاركة كافة الفصائل الفلسطينية والمستقلين.
وحول ملف الأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيّا رئيس الوزراء 120 أسيرا إداريا يخوضوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم العشرين على التوالي، تنديدا بالإجراءات الإسرائيلية التعسفية وغير القانونية بحقهم.

وقال: "لليوم العشرين يرفع العشرات من الأسرى داخل سجون الاحتلال شعار الماء والملح من أجل الكرامة ويخوضوا معركة الأمعاء الخاوية لكسر القيد".

انشر عبر