شريط الأخبار

"إسرائيل" توافق على توريد مواد بناء إلى 9 مشاريع تنفذها «أونروا» في غزة

08:24 - 13 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» عن أن السلطات الإسرائيلية وافقت الثلاثاء، على السماح بتوريد مواد بناء إلى قطاع غزة لتنفيذ 9 مشاريع بينها مدارس ومنشآت سكنية.

وقال مدير عمليات «أونروا» في قطاع غزة روبرت تيرنر، على هامش مشاركته في احتفال نظمته وكالة الغوث بمدينة خانيونس جنوب القطاع بمناسبة البدء بحوسبة أنظمة الصحة في 14 عيادة تابعة لها، إن «إسرائيل وافقت صباح اليوم على توريد مواد بناء لتنفيذ 9 مشاريع إنشائية في غزة».

وأشار إلى أن المشاريع التي سيتم تنفيذها هي 6 مدارس، و3 منشآت سكنية سيتم بنائهما جنوب القطاع.

وسمحت إسرائيل بإدخال كميات محدودة من مواد البناء بداية شهر سبتمبر من العام الماضي، ثم عادت ومنعت إدخالها في 13 أكتوبر من العام نفسه، بدعوى استخدامها من قبل كتائب القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» في بناء تحصينات عسكرية، وأنفاق أرضية.

ويخضع قطاع غزة لحصار فرضته إسرائيل منذ فوز حركة «حماس» في الانتخابات التشريعية عام 2006 ، وشددته عقب سيطرة الحركة، على القطاع في صيف العام 2007.

وفي سياق آخر، قال تيرنر إن غرفة «التجارة العربية البرازيلية» مولت تزويد 21 عيادة طبية بالحواسيب، ضمن مشروع «الصحة الإلكترونية».

وأضاف: «بفضل الدعم الذي قدمته الغرفة التجارية العربية البرازيلية بقيمة 54 ألف دولار تمكنا من تطبيق نظام الصحة الالكتروني الخاص بنا في 14 عيادة من مجمل مراكز الرعاية الصحية التابعة لنا والبالغة 21 مركزا».

وأوضح أن حوسبة نظام الصحة في عيادات «أونروا» سيساهم في تحسين الخدمات التي يتم تقديمها لأكثر من 90 ألف لاجئ فلسطيني في غزة.

من جانبه، قال السفير البرازيلي باولو فرانكا الذي شارك في الاحتفال: «قد يكون التبرع الذي قدمته الغرفة التجارية العربية البرازيلية متواضعًا، لكنه يحمل معاني عميقة بين الشعبين البرازيلي والفلسطيني، ويعبر عن روابط التضامن والصداقة القوية التي تربط البرازيل حكومة وشعبا بفلسطين».

وأعرب «فرانكا» عن أمله بأن يساهم هذا التبرع في تقديم خدمات صحية أفضل وأكثر فاعلية للسكان في غزة.

وأشار إلى أن حكومته دعمت ميزانية «أونروا» بـ9 مليون دولار منذ العام 2011، بالإضافة لتقديمها (11.5 مليون متر مربع) من محصول الأرز.

انشر عبر