شريط الأخبار

تفاصيل جديدة عن عملية الزيتون التي نفذها مجاهدو سرايا القدس عام 2004

06:45 - 13 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نشرت القناة "الاسرائيلية" الثانية تقرير مع أحد الجنود "الاسرائليين" الذي نجوا من تفجير ناقلة جند للجيش "الاسرائيلي" في حي الزيتون شرق مدينة في عام 2004 حيث قتل 6 جنود آنا ذاك، والتي نفذها مقاتلو سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وخلال التقرير الذي نشر في برنامج يختص بالشؤون العسكرية وتفصليها سرد الجندي الذي يدعى "شجيا بيشن" الذي كان متواجد قرب الناقلة التي تم تفجيرها من قبل سرايا القدس، كان يوم حزين ومخيف، لقد رأينا أشلاء كثيرة، وحطام كبير.

وفي مقطع الفيديو الذي نشر على صفحة القناة على "يوتيوب" والذي يظهر آليات "إسرائيلية" متوغلة في حي الزيتون وتقوم بتصوير تفجير ناقلة الجنود ومشاهدة الدمار الذل لحق بها، وجنود "إسرائيليون" يستهدفون بعض الشبان الذي تجمعوا قرب منطقة التوغل، ومشاهد والحطام الذي انتشر في كل مكان.

ويضيف الجنود وبدا عليها التوتر، الجميع يخشى عندما يذهب في عملية عسكرية خاصة إذا كانت في غزة متحدثا عن لحظة التفجير وبعدها "هرعنا بعدها في إطلاق النار في كل مكان حتى نغطي على قوة ميدانية للتحقيق من وجود أشلاء أو مصابين وفق ما ظهر في شريط الفيديو الذي أظهر تدريبات "إسرائيلية" في قرب حدود لبنان أيضا.

وتابع الجندي الذي يبدوا في عقده الثالث بالقول " الآن نحن بخير ولكن الأوقات الماضية كانت عصيبة.

يذكر أن العملية اسفرت عن مقتل ستة جنود صهاينة، وتم التحفظ على أشلاء جنود من قبل مجاهدي سرايا القدس، قبل تسليمها للصيب الأحمر الدولي، بعد تدخل آمين عام الامم المتحدة الأسبق ان ذاك كوفي عنان.

وقامت إسرائيل على اثر العملية برصد منفذي العملية وعلى رأسهم المجاهد حازم ارحيم واغتالتهم جميعاً.

انشر عبر