شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي قلق من شراء طائرات استطلاع عبر الانترنت

06:16 - 13 تموز / مايو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكر موقع معاريف الصهيوني بأن ظاهرة المناطيد وطائرة الاستطلاع الصغيرة أصبحت تشكل خطرا كبيرا لقيادة الجيش الإسرائيلي فالمنظمات المسلحة في الشرق الأوسط أصبحت تستخدم تلك الوسائل لتنفيذ عمليات وجمع معلومات ورصد تحركات جيوش على الحدود.

وقال الموقع الصهيوني إن المسلحين في مدينة الفلوجة العراقية استخدمت تلك المناطيد كما أن مسلحين سورين يستخدموها بالإضافة إلى أن تنظيم القاعدة يمتلك مثل تلك الأنواع والأخطر يمكن شراء المناطيد وطائرات الاستطلاع عبر مواقع الإنترنت من كويا والصين فتلك الوسائل يمكنها أن تضايق أكبر جيش في الشرق الأوسط.

وقال الخبير "تصاحي غنور"  في شركة تروجنس الاسرائيلية التي تتخصص في جمع المعلومات من شبكة الانترنت: "لقد تم استخدام المناطيد وطائرات الاستطلاع صغيرة الحجم في العراق وسوريا والصين ولبنان لكن في غزة  لا زالت لا توجد تلك المناطيد بيد المسلحين بل من قبل شركات ميديا أما في العراق وسوريا رأينا أدله لاستخدام تلك المناطيد بيد المنظمات المسلحة كما أننا نرصد الكثير من الأحاديث عبر شبكة الانترنت حول تلك القضية.

وأشار الموقع إلى أن حماس حاولت تنفيذ عملية عبر طائرة استطلاع أو منطاد صغير شراعي لتنفيذ عملية استشهادية عام 2008 وفي تلك الحادثة اعتقل الشاباك فلسطينيين من فلسطيني الداخل من سكان قرية العيسوية من عناصر حماس فقد بحث الاثنين في احتمال تسليح المنطاد الشراعي بمواد ناسفه يكون بحوزة عبد الله والتحليق بالمنطاد فوق القاعدة العسكرية لحرس الحدود الواقع قرب العيسوية.

ولفتت إلى أن تنظيم القاعدة وحزب الله يقومان بتجنيد خريجي جامعات في مجال الهندسة المختلفة كما انه خلال عملية تفجير المركزين التجاريين في الولايات المتحدة  في سبتمبر 2011 جندت القاعدة خالد محمد الذي كان يمتلك شهادة جامعية مجال هندسة الماكينات وبعد ذلك اتهم بأنه مهندس العملية.

ولفتت إلى أن تلك المعطيات تقلق الجيش الإسرائيلي فيمكن لتلك الطائرات الصغيرة رصد تحركات الجيش ليلا ونهارا.

انشر عبر