شريط الأخبار

ليبرمان: استغرب حديث السلطة عن وجود ضائقة مالية وهي تدفع رواتب للأسرى

02:57 - 13 تموز / مايو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

عبر ما يسمى بوزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان عن استغرابه لما يطلقه الرئيس محمود عباس من تصريحات تؤكد وجود ضائقة مالية لدى السلطة الفلسطينية مع أنه يدفع رواتب دائمة للأسرى فراتب الأسير الواحد يقدر بآلاف الشواقل فأين الأزمة المالية؟.

وأضاف خلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الصهيوني رداً على قرار اللجنة الوزارية ضد الأسرى الفلسطينيين: "نحن نخطئ في رسالتنا للفلسطينيين..، نعلن عن وقف بوادر حسن النية ونبدأ باستقطاع الديون المستحقة لإسرائيل من أموال العائدات الفلسطينية وخلال أسبوع نصدر بيان نقول فيه للفلسطينيين بأننا سنعيد لهم المال الذي قررنا استقطاعه وأن الوضع سيكون على ما يرام ما هذا الوضع؟".

وتابع قوله: "طلبت من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن يطرح على جلسة المجلس الأمني المصغر الكابنت بحث نتائج لجة (شمغار) فلجنة شمغار كتبت في نتائجها كيف يمكن التصرف حيال قضية الأسرى؟ والجميع حينها وافق على النتائج فلتلك النتائج خطوط عريضة..".

وأمضى يقول: "كل قضايا الإفراج عن الأسرى مع الفلسطينيين كانت ردا على تصرفاتنا نحن بما يتعلق بتبادل الأسرى، ففي كل مره نفرج عن أسرى لحماس؛ يجب علينا أن نقدم بوادر حسن نية للرئيس عباس كي لا يضعف، متسائلاً إلى متى سيبقى الوضع كذلك؟".

والجدير ذكره فقد أعلن الكابنت الشهر الماضي فرض عقوبات ضد السلطة الفلسطينية من بينها   استقطاع أموال من أموال العائدات الفلسطينية لكن في نهاية الأمر حولت "إسرائيل" الأموال للسلطة الفلسطينية.

كما أن الولايات المتحدة وأوروبا قد انتقدت قرار "إسرائيل" لمعاقبة السلطة الفلسطينية.

وحيال استئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية قال ليبرمان: "إن العودة إلى المفاوضات مع الجانب الفلسطيني لن تكون قريبة، على الرغم من الجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية".

من جانب أخر قال ليبرمان: "إن "إسرائيل" لن تنوي تسليم مقام النبي داود للفاتيكان كما أشيع سابقا في وسائل الإعلام".

انشر عبر