شريط الأخبار

أولمرت: قرار إدانتي صدمني وسوف أستأنف ضده

01:16 - 13 آب / مايو 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، قرار المحكمة بحبسه 6 سنوات بتهمة تلقي رشاوي، بأنه كان "صدمة"، مشيراً إلى أنه سيستأنف ضد القرار.
و قال أولمرت أمام المحكمة اليوم الثلاثاء، "الإدانة هي بمثابة صدمة بالنسبة لي، وأنا أعلم أنها استندت إلى خطأ كبير".
وأضاف كما نقل عنه الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية "أنا فخور لفترة العقد التي أدرت فيها المدينة (القدس المحتلة)، والمسار الصحيح هو الاستئناف ضد القرار والتوجه إلى المحكمة العليا التي أعتقد أنها ستنظر إلى الصورة كاملة، وستصل إلى استنتاج أنني لم آخذ أي رشاوي لا مباشرة ولا غير مباشرة ، ليس للعاملين معي ولا لعائلتي، هذه هي الحقيقة".
وكانت المحكمة المركزية الإسرائيلية حكمت، اليوم الثلاثاء، بالسجن الفعلي 6 سنوات على أولمرت، إثر إدانته بتلقي الرشوة في مشروع معماري بالقدس الغربية المحتلة .

وقال قاضي المحكمة، دافيد روزين، عند تلاوته نص حكمه في القضية إن" أولمرت والمدانين الآخرين في القضية أخلّوا بشكل خطير بثقة الجمهور"، مشبهاً متلقي الرشاوى بـ"الخونة"، واعتبر أن سلوكياتهم "تقوِّض الأطر السلطوية"، كما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية العامة.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وكلاء أولمرت (المحامين) أنهم سيطلبون تأجيل تنفيذ أي عقوبة بالسجن بحقه ليتسنى له استئناف الحكم أمام المحكمة العليا (التي تعتبر أعلى هيئة قضائية إسرائيلية لا تُرد قراراتها).
وفيما لم يتضح موعد تنفيذ الحكم بحق أولمرت، فإن الشرطة الإسرائيلية هي من تقرر الموعد الذي يبدأ فيه تنفيذ الحكم بعد استنفاذ الوسائل القضائية.
واتهم أولمرت الذي كان يحاكم وهو خارج السجن، وعدد آخر من المسؤولين الإسرائيليين، بتلقي الرشاوي لتمكين تنفيذ مشروع إسكاني ضخم في القدس الغربية، يحمل اسم "هولي لاند"، وهو المشروع الذي تسبب في وقف حياة أولمرت السياسية، واضطراره للاستقالة من رئاسة الحكومة الإسرائيلية عام 2008 ، بعد أن تولى المنصب عام 2006.

انشر عبر