شريط الأخبار

قبيل زيارة حركة الجهاد لها

القيادي عدنان يدعو لدعم أهالي بلدة إذنا الذين يتعرضون لتنكيل الاحتلال يومياً

09:37 - 13 حزيران / مايو 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

 من المقرر، أن تنظم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، بقيادة مجموعة من الأسرى والأسيرات المحررين، زيارة لبلدية إذنا بالخليل بالضفة المحتلة إسناداً لأهلها الذين يتعرضون بشكل متواصل للتنكيل الصهيوني.

وتقع بلدة إذنا إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 3600 نسمة، وقد أقيم على أرضها جدار الفصل العنصري وصادر أكثر من 3500 دونم من الأراضي الزراعية المزروعة بأشجار الزيتون، وقد أدى بناء الجدار إلى تدمير ومصادرة العشرات من ينابيع المياه وآبار الجمع والتي كان جزء من السكان يعتمدون عليها في ري ماشيتهم ومزروعاتهم.

وقال القيادي في حركة الجهاد بالضفة خضر عدنان، في تصريحٍ خاص بـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن مجموعة من الأسرى والأسيرات المحررات، سيزورون اليوم بلدية إذنا لإسنادهم وتحيتهم على صمودهم وصبرهم أمام الانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحقهم والهجمات المتكررة على البلدة من قبل جنود الاحتلال.

وتزايدت الانتهاكات والهجمات التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق البلدة بعد تعرض سيارة "إسرائيلية" لإطلاق نار من قبل مجهولين، ما أسفر عن مقتل مستوطن وإصابة أربعة آخرين منتصف الشهر الماضي.

وأوضح القيادي عدنان، أن قوات الاحتلال تمارس عقاب جماعي ضد أهالي البلدة، باعتقال الشبان بشكل يومي، وإقامة الحواجز التي تعرقل تحركات المواطنين، وإغلاق الطرق في وجههم، بهدف خنق البلدة، فضلاً عن التفتيشات والمداهمات اليومية لمنازل المواطنين وتفجير أبوابها والعبث بمحتوياتها وتحطيم أثاثها.

وأشار القيادي عدنان، إلى أنه سيتخلل الزيارة لقاء مع رئيس البلدية، وزيارة بيت القيادي في الأسر خليل عواودة وبيوت أسرى معتقلين وآخرين محررين في البلدة.

وأكد القيادي عدنان على ضرورة دعم صمود أهالي القرية في وجه المحتل، بإسنادهم مالياً ومعنوياً والوقوف بجانبهم.

 

انشر عبر