شريط الأخبار

لجان المقاومة الشعبية: لا نقدم أي دعم لـ"أنصار بيت المقدس" في مصر

11:18 - 12 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نفت ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة، تقديمها أي دعم لجماعة "أنصار بيت المقدس" في مصر، سواء مالي أو عسكري أو حتى لوجيسيتي.

وقال المتحدث العسكري باسم الألوية، "أبو عطايا"، في بيان اليوم الإثنين وصل مراسلنا نسخة عنه: "ننفي جملة وتفصيلا ما ورد في صحيفة اليوم السابع المصرية (الخاصة) من اتهامات باطلة ضد الألوية، ومزاعم دعمها ماليا وعسكريا ولوجستيا لجماعة أنصار بيت المقدس في مصر".

ومضى قائلا إن "سلاحنا وأموالنا تسخر في مواجهة عدونا المركزي والرئيسي والوحيد وهو العدو الصهيوني (إسرائيل)، الذي يحتل أرضنا ويدنس مقدساتنا، وليس لنا عدو آخر غيره، وساحة عملنا هي أرض فلسطين فقط" .

وأشار إلى أن ألوية الناصر صلاح الدين استنكرت في أكثر من مناسبة الاعتداءات التي يتعرض لها الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي سيناء).

وذكرت صحيفة "اليوم السابع" المصرية على موقعها على شبكة الإنترنت، في وقت سابق من اليوم، أن ألوية الناصر صلاح الدين في قطاع غزة دعمت تنظيم جماعة "أنصار بيت المقدس" ماليا وعسكريا ولوجستيا لتنفيذ أعمال عدائية في مصر، مستغلة الأوضاع الأمنية في البلاد في أعقاب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك.

وأضافت الصحيفة أن المعلومات التي نشرتها هي عبارة عن "تحقيقات أمن الدولة" (بمثابة جهاز مخابرات داخلي) حول تنظيم جماعة "أنصار بيت المقدس.

وقضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بمحكمة عابدين (وسط القاهرة)، في 14 أبريل/ نيسان الماضي، بإلزام الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور بإدراج تنظيم جماعة "أنصار بيت المقدس"، كمنظمة إرهابية، وذلك بعد أيام من اعلان الخارجية الأمريكية الجماعة، التي تأسست في مصر عام 2011، منظمة إرهابية دولية يحظر التعامل معها.

ويعود ظهور "أنصار بيت المقدس"، المحسوبة فكريا على تنظيم القاعدة، إلى أغسطس/آب 2011، وتبنت عدة عمليات بينها تفجير الأنبوب المصري الذي يزود إسرائيل بالغاز الطبيعي في سيناء، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية المصري، محمد إبراهيم، في القاهرة، وتفجير مديرية أمن محافظة الدقهلية

انشر عبر