شريط الأخبار

السلطة تطالب بإدراج منظمات استيطانية على لائحة الإرهاب

11:05 - 12 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية برام الله اليوم الاثنين الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بوضع منظمتي "شبيبة التلال" و "تدفيع الثمن" الإسرائيليتين الإستيطانيتين على لائحة الإرهاب العالمي.

وقالت الخارجية على موقعها الرسمي "بعث وزير الخارجية (رياض المالكي) رسائل هامة إلى كل من وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ومفوضية العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي وروسيا والأمين العام للأمم المتحدة وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي".

وأضافت الخارجية أنه "في هذه الرسائل الهامة يطالب الوزير من الدول كافة اعتبار منظمة شبيبة التلال، ومجموعات تدفيع الثمن، كحركات يهودية إرهابية يجب وضعها على لوائح الإرهاب لدى الدول".

وأوضحت الوزارة في بيانها أنه تم إرفاق هذه الرسائل بملف "يحتوي على مجموعة من الممارسات الإرهابية التي تمارسها كل من منظمة شبيبة التلال الإستيطانية، ومجموعات تدفيع الثمن الاستيطانية باستمرار ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته وممتلكاته على مدى السنوات الماضية".

ويتهم الفلسطينيون هذه الجماعات الاستيطانية بالمسؤولية عن عدد من الهجمات ضد المساجد والمنازل في الفترة الأخيرة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب إسرائيلي على هذا التحرك الفلسطيني الجديد ضد المنظمات الاستيطانية.

وقال محمد بركة النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي في بيان اليوم: "إن جرائم تدفيع الثمن ترتكب في ظل سياسة حكومة نتنياهو".

وأضاف: "على حكومة نتنياهو أن تحدد موقفها فإما هي حكومة مجرمين وعصابات أو حكومة حد أدنى في دفاعها عن المواطنين واملاكهم ومقدساتهم، فسكوت الحكومة سيضطر المواطن العربي للدفاع عن المقدسات والأملاك ولهذا عواقب".

وجرى الإبلاغ عن 24 هجوما من جانب من يشتبه بأنهم إسرائيليون من اليمين المتطرف خلال العام المنصرم.

ونفذت العديد من الهجمات على مدى الشهر الماضي من بينها تهديد بالقتل كتب بالعبرية على مجمع الأساقفة في مركز نوتردام بالقدس الشرقية. ويقول مسئولون إسرائيليون إنهم اعتقلوا عشرات ممن يشتبه بضلوعهم في هجمات "دفع الثمن" على الرغم من أن قليلين منهم أدينوا في المحاكم.

انشر عبر