شريط الأخبار

هل سيغتال المستوطنون البابا خلال زياته للأراضي المقدسة..؟

01:17 - 12 تشرين أول / مايو 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

ذكر التلفزيون "الإسرائيلي"- القناة العاشرة، أن مستوطنين من مجموعات ما تسمى "تدفيع الثمن" خطوا شعارات صباح اليوم الاثنين على سيارات متوقفة قرب معسكر جيش الاحتلال  الواقع في  برديس حنا القريبة من "تل أبيب" ضد البابا فرنسييسكوس.

كما خطت شعارات ضد الفلسطينيين وتعتقد الشرطة "الإسرائيلية" بأن جنود من المعسكر هم من قاموا بخط الشعارات.

وقد ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن مستوطني تدفيع الفلسطينيين الثمن خطوا شعارات على جدران قرب كنيسة مسيحية في شارع السور الثالث  في القدس ( تاغ مخير , الملك داود لليهود والنبي  ويسوع ( عيسي ) زبل قذارة وكالعادة فتحت الشرطة "الإسرائيلية" تحقيقاً دون اعتقال أحد.

 وقد ذكرت صحيفة هأرتس بان قلق كبير يسود صفوف ضباط جهاز الشاباك "الأمن الداخلي" والشرطة "الإسرائيلية" من مغبة إقدام المستوطنين الذين يطلقون على أنفسهم "تدفيع الفلسطيني الثمن بارتكاب عملية كبيرة خلال زيارة البابا فرنسييسكوس إلى الأراضي المقدسة أواخر الشهر الحالي.

فقد اجتمع ضباط الشاباك والشرطة "الإسرائيلية" لبلورة منظومة حماية مشددة للأماكن المسيحية في "إسرائيل".

ووفقاً لصحيفة "هآارتس" فالشاباك والشرطة يخشيان من مغبة قيام المستوطنين بالمساس بزيارة  البابا عبر تنفيذ عملية كراهية كبيرة ضد المسيحين من شأن تلك العملية أن تشد انتباه  وسائل الإعلام العالمية.

وحسب الشاباك فالمستهدفون هم المسيحيون والأماكن المقدسة للمسيحين وعلى ضوء تلك المخاوف قرر الشاباك جمع أكبر معلومات عن مستوطني "دفع الثمن" لمنع وقوع أي عملية تضر بالمسيحين خلال زيارة البابا وتشديد الحراسة حول حاشية ومرافقي البابا.

وقد طالبت الكنيسة الأرذوكسية في "إسرائيل" الحكومة "الإسرائيلية" الخميس للعمل  ضد جرائم الكراهية في أعقاب خط شعارات ضد المسيحين علي جدران كنيسة نوتردام في القدس.

وفي بيان صدر عن البطريرك  اللاتيني أن الكنيسة تابعة للمقدسات وخط الشعارات حدث قبل أسبوعين من وصول البابا للأراضي المقدسة ونحن في إطار رؤساء الكنائس سنعمل لإيقاظ الرأي العام في "إسرائيل"  وتحميل السلطات المسؤولية.

والجدير ذكره فقد خط مستوطنون من تدفيع الفلسطيني الثمن شعارات مثل الموت للعرب  والمسيحين ولكل من يكره "إسرائيل".

 

انشر عبر