شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يعاني من أزمة مالية

10:26 - 12 حزيران / مايو 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

كشف مسؤول عسكري إسرائيلي كبير، النقاب أن الجيش الإسرائيلي يعاني من أزمة مالية، وأنه يحتاج إلى "مليارات الشواقل خلال أيام لكي يتمكن من العمل".
ونقلت القناة "العاشرة" في التلفزيون الإسرائيلي عن المسؤول العسكري ، الذي لم تحدد هويته، اليوم الإثنين، قوله، إن"التخفيضات الكبيرة في ميزانية وزارة الجيش أثرت سلباً على برامج التدريب والجاهزية العامة".
وأشار المسؤول إلى أن" الجيش خفض الوحدات المدرعة، وأسراب الطائرات المقاتلة، وطرد نحو ألف شخص في أقل من ثلاثة أشهر، لكن ذلك لم يكن كافياً لمواجهة نقص السيولة".
وقال "سيقرر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي (بيني غانتس) في غضون الأيام القريبة المقبلة أي من البرامج والتدريبات سيلغي".
من جهته، نقل الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي على موقعه الإلكتروني عن وزير الجيش الإسرائيلي، موشيه يعلون، قوله في اجتماع لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، الأربعاء الماضي، "بدأنا نلمس الضرر الناتج عن الصعوبات في الميزانية خاصة في مجالات الاستعداد والتدريب".
واعتبر غانتس أن "سياسة وزارة المالية تستهدف فقط وزارة الدفاع في الوقت الذي تتصرف فيه بصورة مختلفة مع الوزارات الحكومية الأخرى".
وبشأن الأزمة المالية قال "نحن غير قادرين على سد العجز في الميزانية،  الوضع محبط، وزارة المالية لا تتصرف بالشفافية المناسبة، هذه أزمة، ضربة قاصمة للتدريب والتأهب والاستعداد، وقدراتنا ستكون في حدها الأدنى".
يذكر أن ميزانية وزارة الجيش الإسرائيلية بلغت 51 مليار شيكل (14.5 مليار دولار)، غير أن موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري الإسرائيلي المستقل، قال إن"الجيش اقتطع 3 مليارات دولار من ميزانيته للعام 2014".
لكن الموقع نفسه أشار إلى أنه في الواقع فإن الاقتطاع من ميزانية الجيش يصل إلى 7.4 مليار شيكل (2.1 مليار دولار) آخذاً بعين الاعتبار عوامل خارج سيطرة الجيش ومنها ارتفاع فواتير الكهرباء، والضرائب، والدفعات للجنود الجرحى ".
وبلغت ميزانية إسرائيل للعام الجاري 405 مليار شيكل (113 مليارات دولار)، بحسب ما أعلنته الحكومة. -

انشر عبر