شريط الأخبار

أبو السبح: المقاومة هي السبيل الوحيد للأفراج عنهم

02:36 - 11 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين أن إقرار اللجنة الوزارية التابعة للحكومة الإسرائيلية مشروع قانون يقضى بمنع إطلاق سراح أسرى فلسطينيين ادينوا بتنفيذ عمليات "قتل" هو وسيلة جديدة ومحاولة يائسة للتأثير على معنويات وصمود الاسرى داخل السجون، وضربة أخرى لكل مشاريع التسوية والمفاوضات.
وبين أبو السبح في تصريح صحفي اليوم الأحد أن هذه الخطوة تشكل إضافة جديدة لسلسة الخطوات التي انتهجتها حكومة "نتنياهو" تجاه الأسرى للتضيق عليهم وخاصة بعد النجاحات التي حققها الأسرى لانتزاع حريتهم ومطالبهم من بين أنياب السجان الغاصب، وتأتي هذه الخطوة بالتحديد رداً عملية الافراج عن الأسرى القدامى مقابل استمرار المفاوضات .
هذا وقد صادقت اللجنة الوزارية التابع للحكومة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد على مشروع قانون يمنع إطلاق سراح أسرى فلسطينيين ادينوا بتنفيذ بعمليات "قتل إسرائيلي".، حيث صوت سبعة وزراء لصالح مشروع القانون بنعم ، وثلاثة وزراء صوتوا بلا ضد القانون، بينما أصدر رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو تعليمات لوزراء الليكود بالتصويت بنعم لصالح المشروع.
وبين أبو السبح أن مثل هذه القانون يثبت ويؤكد أن المقاومة هي السبيل الوحيد والقادرة على الافراج عن الأسرى فهي التي اجبرته على القبول بصفقة تبادل بموجبها تم الافراج عن أسرى مقابل الجندي "شاليط" في ظل تعنت حكومة الاحتلال وتنصلها وتعنتها لكافة حقوق الأسرى، وتهرب واضح من استحقاقات المفاوضات التي تم بموجبها الافراج عن عدة دفعات من الاسرى القدامي.
داعياً السيد محمود عباس الى اتخاذ مواقف أكثر صلابة رداً على هذه الخطوة والتمسك بالإفراج عن الأسرى جميعاً وليس فقط الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، وخاصة المرضى والإداريين والأطفال، مؤكداً أن حكومة الاحتلال تحاول من خلال هذه القوانين أن تشرعن للإرهاب الذي يمارس بحق الأسرى.

انشر عبر