شريط الأخبار

ميرتس تطالب التوجه لانتخابات مبكرة

08:54 - 11 حزيران / مايو 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

طالب ما يسمى وزير الاقتصاد "الإسرائيلي" ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت من أعضاء الكنيست أن يصوتوا اليوم الاحد لصالح  قانون منع الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين  وعدم العفو عنهم  وتطبيق عقوبة الإعدام علي قتلة مثل قاتل الرئيس الاسبق يتسحاك رابين وقاتل أسرة فوجل.

وحسب صحيفة "هآرتس" كما ستقدم رئيسة حزب ميرتس زهافا غلئون  على الكنيست مشروع قرار اللجنة الوزارية لسن القوانين لحل الكنيست والذهاب إلى انتخابات مبكرة  بسبب فشل المفاوضات مع الفلسطينيين.

فاليوم الأحد سيتم طرح مشروعي قرار  ضد الافراج عن أسرى فلسطينيين في أي صفقات مستقبلية بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية. 

فالمشروع الأول سيطرح على اللجنة الوزارية لسن القوانين  والهدف هو وضع عراقيل امام الإفراج عن أسرى يحملون الجنسية "الإسرائيلية" من فلسطيني اراضي 48

فالمشروع الاول ستعرضه عضوة الكنيست ايلت شيكد من حزب البيت اليهودي الذي يرأسه نفتالي بينت  وحسب المشروع علي القضاة العسكرين  ان يحددوا في قرار العقوبة بانه لا يمكن ان يتم العفو عن شخص حكم عليه بالمؤبد  كما ان رئيس الدولة لا يجب ان يوقع علي طلب العفو عن اسري فلسطينيين

أما مشروع القرار الثاني سيعرضه عضو الكنيست يعكوف ليتسمان من حزب يهودات هتوراه يدعو المشروع إلى كل أسير فلسطيني يحظى بالعفو يمكن ان يفرج عنه فقط ان دفع تعويضات مالية تقررها المحكمة  لدفعها كتعويضات لحقت باسر وعائلات القتلى الإسرائيليين الذين قتلوا جراء عمليات فلسطينية

من جانب اخر قال اعضاء كنيست بان مشروعي القرار الهدف منهما  منع الافراج عن اسري في اطار صفقات لتبادل الاسري مع اسرائيل  فلا يعقل ان يتم الافراج عن اسري فلسطيني لم يقضوا كل عقوبتهم في السجن فهم قاموا بعمليات قتل ويجب ان يستكملوا فترة عقوبتهم .

انشر عبر