شريط الأخبار

تدهور خطير في وضع الأسير عدنان شنايطة الصحي

01:12 - 10 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت محامية وزارة الأسرى حنان الخطيب بأن الحالة الصحية للأسير عدنان محمد عطا شنايطة، الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام ضد اعتقاله الإداري منذ 22/3/2014 'أصبح خطيرا للغاية'.

وشنايطة من سكان العبيدية شمال بيت لحم ويقبع في مستشفى 'تل هشومير'.

ووصفت الخطيب حالة الأسير شنايطة بأنه يعاني من مشاكل الأعصاب ووخزات بالصدر وضيق تنفس، ووجع شديد بالمفاصل إضافة إلى أرق وعدم القدرة على النوم وأوجاع بالرأس وآلام بالمعدة والظهر وتشنجات بالعضلات.

وقالت إن الأسير يقاطع الفحوصات الطبية والمدعمات، ويتم تقييد قدمه ويده من الساعة الثامنة مساء حتى الثامنة صباحا، وإنه لا يستطيع ثني قدمه بسبب القيود، ما أدى إلى احتقان الدم في رجله واخدرارها.

وأفاد الأسير شنايطة للمحامية بأن إدارة المستشفى أحضرت له إبريقا للتبول وهو على السرير، حتى لا يضطروا إلى فك قيوده كلما أراد الذهاب للحمام، وإنهم لم يعطوه أي ملابس.

وقال إن إدارة المستشفى تعطيه 10 دقائق فقط للسير بالغرفة، ويتناوب على حراسته 3 سجانين، معاملتهم سيئة للغاية، وهم يقومون بتناول الطعام والشراب طوال الوقت أمامه لاستفزازه، وإن السجانين يقومون بإزعاجه من خلال صراخهم وضحكاتهم طوال اليوم.

وأفاد الأسير شنايطة، 'يجبروني خلال النوم على وضع رأسي عكس الوضع الطبيعي ما يصعب عليّ النوم'، موضحا أنه مستمر بالإضراب حتى النهاية، ولن يوقف إضرابه إلا بالإفراج عنه أو تحديد سقف اعتقاله الإداري.

انشر عبر