شريط الأخبار

رام الله..أكثر من 38 ألف معلماً يتقدمون للامتحانات لـ1000 وظيفة

11:33 - 10 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

تقدم اليوم السبت، 38947 معلماً ومعلمةً لامتحان التوظيف الذي عقدته اليوم وزارة التربية والتعليم العالي، لاختيار مدرسين في مختلف مديريات التربية والتعليم في محافظات الضفة، ليجري قبول نحو ألف منهم للتوظيف خلال العام الجاري.

وقال وكيل وزارة التربية والتعليم برام الله محمد أبو زيد، 'إن الهدف من هذا الامتحان هو اختيار الأفضل لوظيفة معلم'، وأن نسبة مشاركة الإناث في الامتحان وصلت إلى 82٪، مقابل 18% من المتقدمين من الذكور، وجميعهم يتقدمون في 160 قاعة اختبار في مختلف أرجاء الوطن.

من جانبها، قالت محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام لدى تفقدها قاعات الامتحان في مدرسة رام الله الثانوية للبنين والمدرسة الإسبانية في البيرة، إن 3373 خريجا وخريجة يتقدمون للامتحان في محافظة رام الله والبيرة، متمنية أن يحالف عدد كبير من المتقدمين الحظ، ومعبرة عن 'فخرها لارتفاع عدد الإناث المتقدمات للامتحان والتي تجاوزت نسبتهم الـ80%'.

وأكدت غنام أنه يتوجب على الجامعات دراسة الاحتياجات وتقديم تخصصات يطلبها سوق العمل من أجل وضع حد للأعداد الكبيرة من الخريجين العاطلين عن العمل، مؤكدا محدودية إمكانيات الحكومة على توظيف الخريجين.

وفي محافظة أريحا والأغوار، تفقد المحافظ ماجد الفتياني، ومدير التربية والتعليم محمد الحواش، وعدد من المسؤولين في المحافظة قاعات امتحان التوظيف.

وأكد الفتياني أهمية دعم هذا الامتحان باعتباره 'ركيزة أساسية ومهمة في اختيار الموظف الأمثل، مضيفا أن 'امتحان التوظيف يعطي فرصا متكافئة لجميع المتقدمين، كما انه يساهم في اختيار الأفضل منهم ويسهم في الحد من نسبة البطالة في صفوف الخريجين، ويعتبر التوظيف الحكومي هو المشغل الرئيسي والباب الأوسع لاستيعاب هؤلاء الخريجين'.

وأشار الحواش إلى أن هناك 426 متقدما لامتحان التوظيف لهذا العام، موزعين على قاعتين في مدرستي فاطمة الزهراء الثانوية وبنات أريحا الثانوية، مشيرا إلى أن نسبة الإناث بلغت 83% من مجموع المتقدمين للامتحان، فيما بلغت نسبة الذكور 17% فقط.

يذكر أن عدد المعلمين في فلسطين، يبلغ نحو 55 ألف معلم ومعلمة، بحسب أرقام وزارة التربية والتعليم عن العام الماضي، بينما يبلغ عدد الطلبة على مقاعد الدراسة الابتدائية والثانوية قرابة 1.1 مليون طالب وطالبة.

وكان الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، قد أعلن نهاية الشهر الماضي عن نسبة البطالة في الأرض الفلسطينية، والبالغة نحو 29.3٪، من إجمالي القادرين على العمل، بعدد يبلغ 328 ألف باحث عن عمل.

 

انشر عبر