شريط الأخبار

#مي_وملح بعشر لغات عبر العالم

نشطاء يجندون تغريداتهم لنصرة الأسرى المضربين

09:16 - 09 تشرين أول / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

بدأ عشرات الناشطون و الصحافيين و الحقوقين حملة تغريدات عبر وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة نصره للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 16 يوما.

وكما هو مقرر لها من قبل منظميها، أنطلقت الحملة اليوم الجمعة الساعة العاشرة مساءا بتوقيت فلسطين الثامنة بتوقيت لندن، التاسعة بتوقيت وسط أوروبا، تحت عنوان "لنكسر الصمت ... ولننصر أسرى الحرية .. ولنسقط الملف السري".

وتستخدم الحملة أكثر من 12 لغة عالمية، لتغريد بها و التعريف بالأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

و تستخدم الحملة الهاشتاغ #مي و ملح بعشر لغات عالمية.

و تأتي هذه الحملة بعد 16 يوما على إعلان أكثر من نصف الأسرى الإداريين في سجون الإسجون الإحتلال و البالغ عددهم 190 أسيرا، محتجزون بلا تهمة موجهة لهم.

من جهته قال الصحافي و الناشط في الحملة محمود حريبات أن الهدف من هذه الحملة هو أستخدام وسائل التواصل الإجتماعي الجديد لإستخدام هاشتاغ #مي_وملح لدعم الأسرى المضربين و إيصال صوتهم للعالم.

و بحسب حريبات فإن الهدف الأكبر لاستخدام هذه الوسائل هو تسليط الضوء علي قضية الاسرى في سجون الاحتلال وكسب تاييد عربي وعالمي من كل المناصرين والمؤيدين للقضية الفلسطينة والتجربة كانت ناحجة ومفيدة خصوصا بعد الخبرة الكبيرة التي اكتسبانها من بداية اضراب الشيخ خضر عدنان ممروا بكل الاضرابات الفردية من الاسرى المضربيين.

وتابع حريبات اليوم ستتوحد كل الجهود من كافة النشطاء والصحفيين والمتضامين مع القضية لتركيز الحديث، وخصوصا عبر موقع التواصل الاجتماعي التوتير لتغريد عن الاسرى المضربين تحت هاشتاج #مي_وملح باكثر من 10 لغات.

ويوضح حريبات أنه من ناحية تقنية فإن التغريدات موقع التوتير يعتبر هذا الهاشتاج هو من اكثر الهشتاجات تداولا في العالم وفي حالة وصلنا لهذه المرحلة بالتاكيد سيصل صوتنا لكل العالم وهاظ الهدف الاساسي والمطلوب وحدث معنا في التجارب السابقة في تجربة الشيخ خضر في هاشتاج #palhunger.

انشر عبر