شريط الأخبار

إصابة متضامن بجروح والعشرات بالاختناق في مسيرة بلعين

04:07 - 09 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب اليوم الجمعة متضامن فرنسي بجروح  والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق إثر استنشاقهم الغاز السام،  خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية.

وانطلقت المسيرة من القرية إلى الغرب من رام الله عقب صلاة الجمعة للتنديد بالاستيطان وجدار الفصل العنصري، وتضامنا مع الأسرى الاداريين.

وشارك في المظاهرة، التي انطلقت بدعوة من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنين أجانب، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية، وشعارات تندد بسياسة الاعتقال الاداري، بالإضافة إلى صور عدد من قادة الحركة الأسيرة.

وصرح المنسق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين راتب أبو رحمة بأن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة السلمية بوساطة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، عند وصولها إلى الأراضي الزراعية بالقرب من جدار الفصل العنصري، ما أدى إلى وقوع هذه الإصابات.

وقال: جاءت هذه الفعالية تضامناً مع الأسرى الاداريين في معركة كسر الاعتقال الاداري في مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الاسرائيلي، ومن هنا ندعو لـ'أوسع مشاركة جماهيرية انتصارا لأسرانا البواسل في معركة كسر الاعتقال الاداري، ووقف الانتهاكات بحق الأسرى، حتى تحقيق مطالبهم في الافراج عنهم جميعا'.

يذكر أنه قد زار اليوم قرية بلعين وفد فرنسي كتعبير عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، حيث استمع إلى شرح من منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عبدالله أبو رحمة حول تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار في السنوات السابقة، وعوامل نجاح هذه التجربة في مقاومة الاحتلال.

انشر عبر