شريط الأخبار

غزة :مسيرة لحماس تضامنًا مع الأسرى "الإداريين" المضربين في سجون الاحتلال

03:35 - 09 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية "حاشدة" شمالي قطاع غزة، تضامنًا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.
وشارك في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة، من أمام مسجد الخلفاء شمال القطاع، بالتزامن مع انطلاقها في الضفة الغربية، إسماعيل هنية، رئيس الحكومة بغزة، وعدد من قادة "حماس"، والمئات من الفلسطينيين.
وتلا عبد الرحمن شديد، المتحدث الإعلامي باسم الأسرى، خلال كلمة ألقاها، رسالة وصلت من الأسرى المضربين داخل سجون إسرائيل.
وأكد شديد خلال الرسالة التي تلاها على "شرعية وعدالة" مطالب الأسرى المضربين عن الطعام، المتمثلة في الإفراج عنهم لاعتقالهم لسنوات دون توجيه أي تهمة لهم.
وقال: "يحاول الأسرى من خلال إضرابهم نزع حريتهم ووقف الاحتجاز الجائر التعسفي بحقهم".
ودعا شديد، المنظمات الدولية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامية إلى "سرعة التحرك" من أجل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين.
وطالب المؤسسات الحقوقية والقانونية بتشكيل شبكة قانونية للدفاع عن الأسرى وإغلاق ملف الإعتقال الإداري.
ويخوض 120 أسيرا إداريا إضرابا عن الطعام، منذ24 أبريل/نيسان الماضي، للمطالبة بالإفراج عنهم، ووقف سياسة الاعتقال الإداري.
والاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى.
وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.
ودعت حركة حماس، إلى التضامن سياسيا وجماهيريا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام  وكافة الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية.
ويقبع في السجون الإسرائيلية حوالي 5 آلاف أسير فلسطيني بينهم 500 أسير من القطاع، وفق إحصائيات لوزارة الأسرى التابع للحكومة المقالة بغزة. -

انشر عبر