شريط الأخبار

غزة: منتدى الإعلاميين يدين الاعتداء على صحفيين في مكتب نواب حركة فتح

10:18 - 08 تشرين أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة قيام موظفين في مكتب نواب حركة فتح بغزة بالاعتداء و اهانة عدد من الصحفيين خلال اعتصام غاضب لموظفين وأهالي شهداء في داخل مكتب النواب .

وحسب افادة عدد من الصحفيين لمنتدى الإعلاميين فقد كان عدد من الصحفيين والمصورين يؤدون عملهم المهني يوم أمس الاربعاء 7-5-2014 في تغطية اعتصام موظفين مقطوعة رواتبهم كانوا يعملون في شركة البحر التابعة للسلطة الفلسطينية وأهالي شهداء الحربين الذين يطالبون بمستحقات أبنائهم ، وذلك في مكتب نواب حركة فتح بمدينة غزة .

وتطورت الأمور الى وقوع مشادات كلامية بين بعض النواب وقادة فتح مع المتظاهرين من الرجال و النساء ، ومنع المتظاهرون خروج أي شخص من المكتب الى أن وصل الى خارج المكتب عدد كبير من نشطاء فتح ، فيما قام مرافقو بعض النواب والقيادات والموظفين في المكتب بتوجيه ألفاظ بذيئة واهانات واعتدوا على عدد من الصحفيين وبعضهم تلقى تهديدات لقيامه بتغطية الحدث الواقع ، ولم تنته الأمور إلا بعد وصول وتدخل الشرطة الفلسطينية وحل المشكلة !! .

و استهجن منتدى الاعلاميين في بيان تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة منه، أسلوب التعامل مع الصحفيين الفلسطيين الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة ، وينم عن عقلية لا تحترم حرية الصحافة وحرية الرأي و التعبير ، وتحاول فرض منطق القوة والهيمنة ، ولا تعرف أهمية الصحافة و الصحفيين والحقوق المكفولة لهم قانونيا بالوصول الى المعلومات وتداولها .

و كما ندد منتدى الإعلاميين، بالاعتداء على الصحفيين والتعرض لهم بالاهانة والشتائم، مطالباً بفتح تحقيق جدي وحقيقي ومحاسبة المسؤولين عنه  .

 و دعا نواب وقادة فتح الى اتخاذ اجراءات صارمة من شأنها الزام المرافقين والموظفين في مكتبهم باحترام دور وعمل الصحفيين واحترام مبادىء حرية الصحافة وحرية الوصول الى المعلومات مبادىء حقوق الانسان المكفولة دستوريا ووفق المعايير الدولية .

انشر عبر