شريط الأخبار

قلق اسرائيلي كبير من مغبة ارتكاب المستوطنين عملية خلال زيارة البابا‏

08:02 - 08 تشرين ثاني / مايو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم


ذكرت صحيفة هأرتس العبرية بان قلق كبير يسود في صفوف ضباط جهاز الشاباك " الامن الداخلي ) وشرطة الاحتلال من مغبة اقدام المستوطنين الذين يطلقون على انفسهم "جماعة تدفيع الفلسطيني الثمن" بارتكاب عملية كبيرة خلال زيارة البابا  فرنسييسكوس الى الاراضي المقدسة اواخر الشهر الحالي.

و وفقاً للصحيفة، فقد اجتمع ضباط الشاباك والشرطة الاسرائيلية لبلورة منظومة حماية مشددة للاماكن المسيحية في "اسرائيل".

 و أوضحت الصحيفة بأن الشاباك والشرطة يخشيان  من مغبة قيام المستوطنين  بالمساس بزيارة  البابا عبر تنفيذ عملية كراهية كبيرة ضد المسيحيين، من شأن تلك العملية ان تشد انتباه  وسائل الاعلام العالمية.

و وفقاً لتقديرات الشاباك، فإن المستهدفين هم المسيحيين  والاماكن المقدسة لهم.

  وعلى ضوء تلك المخاوف، قرر الشاباك جمع اكبر معلومات عن مستوطني "دفع الثمن" لمنع وقوع اي عملية تضر بالمسيحيين خلال زيارة البابا وتشديد الحراسة حول حاشية ومرافقي البابا.

 وقد طالبت الكنيسة الارثودوكسية في "اسرائيل" حكومة الاحتلال اليوم الخميس للعمل  ضد جرائم الكراهية في اعقاب خط شعارات ضد المسيحيين على جدران كنيسة نوتردام في القدس.

 و في بيان صدر عن البطريرك  اللاتيني، قال ان الكنيسة تابعة للمقدسات  وخط الشعارت حدث قبل اسبوعين من وصول البابا  للاراضي المقدسة،  ونحن في اطار رؤساء الكنائس سنعمل لايقاظ الراي العام في "اسرائيل"  وتحميل السلطات المسؤولية.

  والجدير ذكره، فقد خط متسوطنون من "تدفيع الفلسطيني الثمن" شعارات مثل الموت للعرب  والمسيحيين  ولكل من يكره "اسرائيل".

انشر عبر