شريط الأخبار

الأشقر: نقل الإداريين المضربين إلى سجون مدنية محاولة لوقف إضرابهم

05:36 - 08 تشرين أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر الناطق الاعلامى باسم مركز أسرى فلسطين الباحث "رياض الأشقر" أن نقل الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام إلى سجون مدنية ياتى في سياق الضغط عليهم والتنكيل بهم من اجل وقف إضرابهم عن الطعام لإفشال هذا الإضراب الذي يتصاعد يوماً بعد يوم .

وأوضح الأشقر بان سلطات الاحتلال بدأت منذ يومين بسياسة جديدة تتمثل في نقل العشرات من الأسرى الإداريين المضربين إلى سجون مدنية تضم الأسرى الجنائيين من اليهود، المعروفة بسوء الأوضاع فيها ، والخطر الذى يحدق بالأسرى هناك، حيث قامت أمس بنقل 30 أسيرا إداريا من المضربين عن الطعام من سجن النقب الصحراوي إلى سجن "ديكل" المدني، وكانت قد نقلت إدارة النقب 3 أسرى إلى عزل سجن "أيلا" المدنى في بئر السبع، وهم الأسير المضرب سفيان جمجوم، والأسير عبد الكريم القواسمي وكلاهما من مدينة الخليل ، والأسير مؤيد شراب من مدينة نابلس ، ومن المتوقع ان تقوم إدارة السجون بنقل  18 أسيرا  آخرين من المضربين إلى سجون مدنية أخرى.

وأشار الأشقر إلى أن سلطات الاحتلال تصعد بشكل كبير جدا منذ بداية الإضراب، وقابلت خطوات الإداريين بعنف متزايد خشية أن تضطر إلى تحقيق مطالب الأسرى ، وخاصة ان هذا الإضراب يختلف عن غيره فى ان مطالب الأسرى هذه المرة سياسية ، وتتعلق بقضية وليست لتحسين شروط الحياة أو توفير مستلزمات معيشية ، وان المعركة ليست مع إدارة السجون كما كانت في كل الإضرابات عن الطعام ، إنما مع جهاز المخابرات الاسرائيلى الذي يقف خلف قضية الاعتقال الادارى وستند على مسلفاته السرية محاكم الاحتلال في تمديد الاعتقال للأسرى الفلسطينيين .

وأكد الأشقر بان تلك الخطوات التعسفية والتنكيل بالأسرى لن يفلح فى وقف إضرابهم أو التأثير على قرار الأسرى بالاستمرار حتى تحقيق مطالبهم العادلة، مطالبا بتفعيل التحركات الشعبية والرسمية وتصعيدها لتشكيل جبهة إسناد قوية للأسرى المضربين .

انشر عبر