شريط الأخبار

الأسير المضرب النتشة يُحاط بظروف حذرة لمنع التواصل مع زملائه

02:16 - 08 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

رفض سجّانو الاحتلال اليوم إدخال الأسير الإداري والمضرب عن الطعام منذ (15) يوماً (محمد جمال نعمان النتشة) إلى محكمة الاستئناف في "عوفر" إلّا بعد إخراج جميع الأسرى الإداريين من قاعة المحكمة، وذلك لمنع أي تواصل بينهم.

وكان قد أُحضر الأسير النتشة اليوم إلى محكمة استئناف الاحتلال في "عوفر"، من عزل "أيلون" والذي نُقل إليه و(42) أسيراً إدراياً بعد إعلانهم الإضراب من سجن "عوفر".

وأوضح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير بأن الأسير شرح طريقة الاعتداء عليه وزملائه في الأسبوع الماضي دون أي سبب، إذ تلقّى الأسير ضربة على رأسه نقل على إثرها لمشفى "أساف هروفي"، وبقي يوماً واحداً تحت المراقبة دون إجراء أي فحوصات له، علماً أنه كان قد أجرى قبل سنتين عملية جراحية في رأسه خلال اعتقاله الأخير ولا زال يشعر بآلام في رأسه حسبما أفاد به.

ولفت بولس إلى أن المحكمة أُوقفت اليوم بعد أن تذّرع القاضي بضيق وقته "الذي لا يسمح لسماع أقوال الأسير النتشة"، ورفع الجلسة إلى ميعاد آخر يحدد فيما بعد، وأضاف بولس بأن الأسير النتشة أُعيد إلى العزل بظروف حيطة وحذر عاليتين لمنع أي تواصل بين الأسير وزملائه.

انشر عبر