شريط الأخبار

مسؤولون أمنيون في إسرائيل: 100 شخص يشاركون في عمليات "تدفيع الثمن"

10:32 - 08 حزيران / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قدر مسؤولون أمنيون إسرائيليون عدد من شاركوا مؤخرا في عمليات "تدفيع الثمن"، بنحو 100 شخص، داخل الخط الأخضر والضفة الغربية بما فيها القدس.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن هؤلاء المسؤولين، أن "معظم المتورطين، هم نشطاء يمين معروفون من مستوطنة يتسهار، شمالي الضفة الغربية، والبؤر الاستيطانية على التلال، شمالي رام الله وجنوب الخليل في الضفة الغربية".

ولفتت الصحيفة إلى أن هؤلاء "يستندون في أعمالهم على أفكار الحاخام المتشدد يتسحاق جيزنبرغ"، إلا أنها نفت أن يكون "جيزنبرغ" على اطلاع بتفاصيل تلك الاعتداءات، أو أن يكون تلقى تقارير عنها.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق اهارونوفيتش، ووزيرة العدل الإسرائيلية، تسيبي ليفني، قررا مساء أمس الأربعاء، التوجه إلى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، للنظر في احتمال اعتبار جرائم "تدفيع الثمن" عمليات إرهابية.

ومراراً، وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، انتقادات لاذعة إلى تلك الظاهرة، إلا أنه لم يتخذ ضدها إجراءات فعلية.

وينشط مستوطنون إسرائيليون في تنفيذ هجمات ضد ممتلكات فلسطينية، ومواقع دينية إسلامية ومسيحية داخل إسرائيل، والضفة الغربية، والقدس المحتلة، تحت اسم "تدفيع الثمن"، ومراراً وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو انتقادات لاذعة إلى تلك الحركة، إلا أنه لم يتخذ ضدها إجراءات فعلية رداً على تصرفاتها.

وكانت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني وصفت عمليات"تدفع الثمن" بأنها "جرائم كراهية تقتات من الخوف واستغلال الوضع المعقد في إسرائيل بهدف تأجيج مشاعر البغض والدفع نحو والعنف".

انشر عبر