شريط الأخبار

محكمة صهيونية تمدد اعتقال 5 فتية مقدسيين

11:49 - 07 تشرين أول / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رفض الشاب رمضان أبو ترك من طيرة المثلث بعد عصر اليوم الأربعاء التوقيع على أمر بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما ، فتم احتجازه بمركز شرطة القشلة لعرضه غدا الخميس على محكمة الصلح .

وأفد محامي نادي الأسير الفلسطيني مفيد الحاج أن الشاب رمضان أبو ترك ما زال محتجزا في القشلة ، بعد رفضه التوقيع على قرار الابعاد عن المسجد الأقصى ، وسيتم عرضه غدا على محكمة الصلح ، ووجهت له الشرطة تهمة مخالفة الأنظمة العامة ، وكان قد تم اعتقاله اليوم من ساحات المسجد الأقصى .

من جهة أخرى مدد قاضي محكمة الصلح اليوم توقيف 5 فتية مقدسيين، لتحقيق معهم، وأفرج عن 3 آخرين بشروط.

وترافع عن فتية البلدة القديمة محامي مؤسسة الضمير محمد محمود ومحامي نادي الأسير مفيد الحاج. وأفاد المحاميان أن قاضي المحكمة مدد توقيف 3 قاصرين ليوم غدٍ وهم: حامد التميمي وعمر مُنى ومصطفى مُنى ، وهم من سكان حارة السعدية بالبلدة القديمة، بتهمة المشاركة بالمواجهات التي اندلعت أواخر الشهر الماضي.كما مدد القاضي توقيف إبراهيم بياع من مخيم شعفاط لتاريخ 11-5-2014.

وفي سياق متصل قرر القاضي أنه سيفرج عن الفتى ناصر جرجور 14 عاما اليوم الساعة 11 ليلا، بكفالة مالية قيمتها 350 شيكل وحبس منزلي لتاريخ 9-5-2014، علما انه معتقل منذ 3 أيام.كما قرر القاضي الافراج عن الفتى محمد نبيل دلع 14 عاما، وجمال اياد مزعرو بالشروط المذكورة أعلاه.

وحكم قاضي محكمة الصلح اليوم على الفتى محمد تفاحة 16 عاما بدفع غرامة مالية قيمتها 3600 شيكل، وتعويض للمستوطن 2400 شيكل، وحبس مع وقف التنفيذ 5 أشهر لمدة 3 سنوات، علما انه اعتقل وافرج عنه بشرط الحبس المنزلي.

كما مدد قاضي محكمة الصلح توقيف الطفل المريض محمد عبد الحي الزير 13 عاما، ليوم الجمعة، لاستكمال التحقيق بتهمة القاء الحجارة في سلوان.واعتقلت القوات الطفل الزير بعد مداهمة منزله في حي العباسية بسلوان، واقتادته لوحده الى مركز شرطة المسكوبية بالقدس ، وحققت معه بمفرده، رغم صغر سنه، ومعاناته من مرض القلب.

انشر عبر