شريط الأخبار

سرايا القدس تكشف عن أسلحة استخدمتها في عملية "كسر الصمت"

05:48 - 07 تشرين أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

الأسلحة التي كشفت عنها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تظهر التطورات القتالية الكبيرة التي باتت تملكها فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة.

بدا واضحا من خلال الكليب الجهادي الذي أصدره الإعلام الحربي وحمل عنوان "كسر الصمت" ان المعركة التي تخوضها المقاومة الفلسطينية مع كيان الاحتلال في أغلبها تدار من تحت الأرض .

كثافة النيران من خلال إطلاق رشقات الصواريخ عبر الراجمات التي يتم تعبئتها من خلال أنفاق أرضية قلل من حجم الخسائر في صفوف سرايا القدس عندما خاضت معركة "كسر الصمت" خاصة وان طائرات العدو لا تفارق سماء غزة .

تجهيزات المقاومة الفلسطينية لا تتوقف وتطويرها لقدراتها العسكرية بدا واضحا خلال عملية "كسر الصمت" التي خاضتها سرايا القدس في شهر مارس الماضي واطلقت العشرات من الصواريخ في لحظة واحدة ردا على العدوان الصهيوني الامر الذي سبب ارباكا كبيرا للمؤسسة الامنية الصهيونية واثبت فشل القبة الحديدة التي لم تسقط إلا ثلاثة صواريخ من بين اكثر من مئة صاروخ استهدفت المستوطنات الصهيونية.

تنوع الأسلحة التي باتت تملكها سرايا القدس وفصائل المقاومة باتت تحسب له "إسرائيل" ألف حساب فالأمر لم يعد متوقفا عن قذائف صاروخية من صنع محلي فقد لوحظ امتلاك المقاومة لصواريخ "فجر" الذي دكت بها سرايا القدس "تل أبيب" خلال حرب الأيام الثمانية  علاوة على صواريخ ستينغر التي تشكل خطرا على الطائرات التي تجيب قطاع غزة وراجمات صواريخ الكورنيت التي ذاقت مرارتها وقدتها التدميرية عندما استخدمها عناصر حزب الله إبان الحرب على لبنان ما ادى في حينه إلى تدمير العشرات من دبابات الميركافاة .

ومن الواضح أن الأسلحة التي كشفتها سرايا القدس هي ليست كل ما في جعبة المقاومة الفلسطينية وربما لديها من المفاجآت ما يؤلم الاحتلال أكثر واكثر في أي مواجهة قادمة .

انشر عبر