شريط الأخبار

الخارجية المصرية: 141مركز اقتراع في 124 دولة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

04:59 - 07 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت وزارة الخارجية المصرية إن "المصريين في الخارج يمكنهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة الشهر الجاري في 141 لجنة انتخابية في 124 دولة".

وفي بيان صادر عن الخارجية المصرية، تلقى مراسلنا نسخة منه، قال بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية، إنه "تم إعداد 141 لجنة انتخابية في 124 دولة، بالتنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، ووزارتي التنمية الإدارية والاتصالات.

ومن المقرر أن يكون التصويت للمصريين في الخارج في الفترة من 15 – 18 مايو /أيار الجاري، على أن يكون التصويت بالداخل يومي 26 و27 من الشهر ذاته، وفقا للمواعيد التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في وقت سابق.

وقال عبد العاطي إنه "بعد دراسة متعمقة تم دمج وإلغاء وإضافة عدد من اللجان الانتخابية لتتلاءم مع الواقع والتطورات الأمنية والسياسية واحتياجات أبناء الجاليات".

وأوضح أنه تم دمج لجنة الفاتيكان مع لجنة روما، وإضافة عدد 6 لجان في كل من جنيف وشنغهاي وفرانكفورت وهامبورج والعقبة واسطنبول، فضلاً عن إلغاء عدد 4 لجان في أفريقيا الوسطى وسوريا وليبيا والصومال نظراً للأوضاع الأمنية في تلك الدول.

وأشار عبد العاطي إلى أن بعثة تابعة للاتحاد الأفريقي برئاسة شخصية أفريقية رفيعة المستوى (لم يسمها) ستشارك في عملية متابعة الانتخابات الرئاسية.

وقال إنه "سبق أن وافقت لجنة الانتخابات الرئاسية على مشاركة عدد من المنظمات في متابعة الانتخابايت من بينها الاتحاد الأوروبي الذي يشارك ببعثة تزيد عن 150 عضواً، كما وافقت اللجنة على طلبات الجامعة الدول العربية، والبرلمان العربي وتجمع الساحل والصحراء، ومنظمة الكوميسا، منظمة الفرانكفونية، بالإضافة إلى ممثلين عن السفارات الأجنبية المعتمدة بالقاهرة".

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في وقت سابق عن تسهيلات للناخبين حيث سمحت لأي مواطن متواجد في الخارج خلال الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر الجاري بالتصويت دون اشتراط الإقامة في الخارج، أو التسجيل المسبق لدى السفارات المصرية.

وقالت الوزارة في بيان لها يوم الأحد الماضي، وصل مراسلنا نسخة منه، إن "النظام الجديد لتصويت المواطنين بالخارج والذى سيطبق فى 141 سفارة وقنصلية سيسمح لأى مواطن بالتصويت في الانتخابات الرئاسية دون اشتراط الإقامة أو قيام الناخب بالتسجيل المسبق في سفاراتنا بالخارج".

وأوضحت الوزارة أن "المطلوب فقط من الناخب تقديم أصل بطاقة الرقم القومي (تحقيق الهوية) أو أصل جواز السفر على أن يكون مدرجا بقوائم الناخبين، وسيتم تسجيل من صوتوا بالخارج آليا وحذفهم من قوائم الناخبين داخل مصر لمنع تكرار التصويت".

وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر، يوم الجمعة الماضية، القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية القادمة، وذلك بالتصديق على اسمي المرشحين اللذين تقدما بأوراقهما للرئاسة وهما عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق، وحمدين صباحي زعيم "التيار الشعبي" (ناصري) كمرشحين بصورة رسمية في الانتخابات.

والانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة هي إحدى خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المؤقت عدلي منصور، يوم 8 يوليو/ تموز الماضي، وتتضمن أيضا الاستفتاء على تعديلات دستورية (تم إقرارها في استفتاء شعبي منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي) وإجراء انتخابات برلمانية (في وقت لاحق من العام الجاري لم يتحدد بعد)

انشر عبر