شريط الأخبار

مرشد إخوان مصر: أنا مختطف وإجراءات محاكمتي باطلة

02:03 - 07 حزيران / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، موجها حديثه لهيئة محكمة جنايات بورسعيد (شمال شرق)، اليوم الأربعاء، "أنا مختطف من داخل محبسي، ولم أعلم بمحاكمتي بتلك القضية سوى اليوم فقط".

جاء ذلك خلال نظر المحكمة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة) اليوم أولى جلسات محاكمة بديع و190 آخرين في قضية محاولة اقتحام سجن "العرب" بمدينة بورسعيد (المدخل الشمالي لقناة السويس)، بحسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر القضائية إن المحكمة قررت تأجيل نظر القضية إلى جلسة 4 يونيو/حزيران لتنفيذ طلبات الدفاع والاطلاع على أوراق القضية، وفقا للمصادر ذاتها.

واعتبر بديع في كلمة وجهها لهيئة المحكمة خلال جلسة اليوم، أن إجراءات محاكمته بالقضية "باطلة"، وأن الظروف التى تم خلالها نقله الى مقر محاكمته اليوم "لا تمت للإجراءات الشرعية والإنسانية بأي صلة"، دون أن يوضحها.

وعقب انتهاء الجلسة ردد عدد من المتهمين هتافات من داخل القفص مناهضة لوزير الدفاع السابق والمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، الذي عزل بمشاركة قوى سياسية ودينية الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان، في يوليو/تموز الماضي.

وتضم قائمة المتهمين في القضية قيادات بارزة في جماعة الإخوان المسلمين منهم محمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وأكرم الشاعر، وعلي درة، وجمال هيبة.

وتعود وقائع القضية إلى أواخر شهر يناير/كانون الثاني 2013، حين هاجمت أعداد كبيرة، من أهالي أشخاص حُكم عليهم بالإعدام والسجن لفترات طويلة، سجن العرب بمدينة بورسعيد (شمال شرق القاهرة)، ما أدّى إلى سقوط أكثر من 50 قتيلا، بحسب مصادر طبية وأمنية آنذاك.

ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان، في شهر يوليو/تموز الماضي، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ"التحريض على العنف والإرهاب". فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره "انقلابا عسكريا" على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل واعتقال متظاهرين مناهضين لعزله. -

انشر عبر