شريط الأخبار

القيادي قعدان: ذكرى النكبة تمثل الجرح الغائر في ضمير الامة

09:49 - 07 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال الشيخ طارق قعدان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، إن ذكرى النكبة الفلسطينية تمثل الجرح الغائر في ضمير الأمة وإحدى أهم عوامل ضعف المسلمين.

وأضاف قعدان لـ "فلسطين اليوم" في ذكرى النكبة ألـ 66، بان النكبة تستصرخ المظلومين بأنه لا معنى لحياتكم بدون استرداد كامل الحقوق التي سلبت منكم والوقوف على حقوقكم ، وأنه لا معنى للحياة بدون استرداد ما سلبه العدو الصهيوني منكم وعودة المهجرين الى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها عام 1948 من قبل العصابات الصهيونية المدعومة من بريطانيا آنذاك.

وتوجه الشيخ قعدان بالشكر الجزيل إلى فلسطيني الداخل المحتل الذين توجه بعشرات الآلاف في مسيرات لقراهم التي هُجروا منها ، وهي دليل على أن المشروع الصهيوني مهما بلغ من قوة سيبقى ضعيفاً وان هذا الكيان الذي راهن على موت كبار السن وينسى الأبناء بلادهم واهم واهم واهم.

وأكدت المسيرات في الداخل المحتل، على أن الفلسطينيين منثبتين في حقوقهم ، وهي إشارة واضحة بان هذا الكيان الصهيوني هو كيان غريب ولا يمكن أن يبقى في المنطقة مستقراً، فهو يعاني من أزمة هوية وأزمة حضارة، وأزمة مصير وازمة وجود ، وبقاؤه يعني أنه باقي ضد طبيعة الأشياء.

وشدد على أن مكان هذه الغدة السرطانية (الكيان الصهيوني) مكانها الاستئصال من جسد الامة.

وطالب الشيخ قعدان في ذكرى النكبة، بأن يصطف الفلسطينيون خلف هذه المظلومية وهذا الحق وان يكونوا أكثر وعياً بأحقية وصوابية نهج المقاومة مع هذه الغدة السرطانية الغريبة عن نسجينا الفلسطيني والعربي والاسلامي.

انشر عبر