شريط الأخبار

البردويل: توحيد الأجهزة الأمنية بين "حماس" و"فتح" مُعقّد وصعب

08:48 - 06 تموز / مايو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن الملف الأمني في عملية المصالحة الفلسطينية الجارية "مُعقّد وصعب للغاية"، وأن هناك توافقا بين "حماس" و"فتح" على تأجيله والبدء بتشكيل الحكومة على أن يتم التدرج في الملف الأمني.


وشدد البردويل في تصريحات صحفية أن المهم في المصالحة هو وجود الإرادة لإنهاء الانقسام، وقال: "بالنسبة للملف الأمني هذا موضوع صعب ومُعقد بالنظر إلى التباين الموجود في طبيعة عمل الأجهزة الأمنية في الضفة عنه في قطاع غزة، واختلاف العقيدة والوظيفة الأمنية بين الطرفين، هذا الاختلاف يُصعّب مسألة الدمج، لكن هذا لم يمنع من من إيجاد القواسم المشتركة مثل عمل الشرطة والقوانين الناظمة لها، هذا من السهل التوافق حوله".
وقال "تمت مناقشة إدماج عدد من العناصر الأمنية الذين استنكفوا عن العمل منذ فوز "حماس" في انتخابات 2006، وتم التوافق على إعادة ادماج ثلاثة آلاف منهم، وهذا إلى حد الآن لم يتم تنفيذه بعد على الأرض، المهم اليوم هو تشكيل الحكومة، أما الملف الأمني فسيتم التدرج في حله"، على حد تعبيره.

انشر عبر