شريط الأخبار

يستهجن أصوات النشاز

منتدى الإعلاميين يرحب بقرار إعادة توزيع صحيفة القدس ويدعوا الضفة لخطوات مماثلة

01:49 - 06 تشرين أول / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رحب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، بقرار الحكومة الفلسطينية في غزة، السماح بتوزيع صحيفة القدس كبرى الصحف الفلسطينية، في قطاع غزة، معتبرةً في ذلك بادرة يمكن البناء عليها وينبغي تعزيزها بخطوات مماثلة من الحكومة في الضفة المحتلة.

تابع الم
نتدى بارتياح كبير،خلال بيان لها وصل "فلسطين اليوم" ما أعلنه رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة ، السماح بدخول صحيفة القدس إلى قطاع غزة، اعتباراً من يوم الاثنين 5/5/2014 ، وذلك دعما لجهود المصالحة واستجابة للجنة الحريات التي دعت لحرية العمل الإعلامي والسماح لجميع الصحف الصادرة في الضفة وغزة العمل والتوزيع في كل من الضفة وغزة.

وتتميز صحيفة القدس أنها تصدر من مدينة القدس المحتلة وأسسها الإعلامي الكبير الراحل محمود ابو الزلف عمرها نحو 80 عاما حيث صدرت سابقا باسم الجهاد والمنار حتى استقرت على اسم القدس منذ عام 1951 ، وتنتهج سياسة تحريرية مهنية عالية ومتوازنة ، ويقوم عليها كادر صحفي متميز منذ تأسيسها، وتركز على القضايا الوطنية مثل القدس والأرض والأسرى واللاجئين ، وتخضع للرقابة العسكرية الاسرائيلية ، ويرأس مجلس ادارة صحيفة القدس زياد أبو الزلف ، فيما يتبوأ شقيقه وليد ابو الزلف رئيس التحرير ، وماهر الشيخ مدير التحرير وهاني العباسي المدير الاداري والمالي .

واستهجن المنتدى الموقف الذي صدره، الجسم الذي يغتصب تمثيل الصحفيين والذي يقلل من أهمية الخطوة، بادعاء أن من يمنع الصحيفة هو الاحتلال الإسرائيلي، وهو الأمر الذي لم يسبق أن وجدنا موقفاً منه أو تنديداً به؛ إذ لطالما كيلت الاتهامات للحكومة بغزة حول عملية المنع.

ويرى منتدى الإعلاميين أن هذا الموقف النشاز في هذه اللحظة الحاسمة والأجواء الإيجابية المصالحة، التي تتطلب من الجميع تشجيع وتحفيز كل خطوة تدفع نحو مسار إنهاء الانقسام وتجسيد المصالحة على الأرض، يؤكد أن هناك بعض الأطراف والشخصيات، التي قفزت إلى المشهد في لحظة عابرة من الانقسام الفلسطيني، وتحاول التشويش والإعاقة؛ لأن دورها المرسوم لها يكاد ينتهي مع نهاية هذا المشهد؛ ليعود الحق إلى نصابه ويخرج الصحفيون من عباءة التمثيل الأمني والدكاكيني إلى تمثيل حقيقي عبر نقابة فاعلة وقوية.

ويأمل المنتدى أن تبادر الحكومة في الضفة ، إلى المسارعة من أجل خطوات مماثلة والسماح بحرية عمل صحف فلسطين والرسالة والاستقلال، في الضفة المحتلة، ما يسهل المزيد من الخطوات البناءة في غزة ، ونطالب الطرفين بالسماح بدخول الصحف كافة الى غزة و الضفة فورا ودون تأخير تجسيدا للسير صوب المصالحة الحقيقية .

ويذكر المنتدى أن العديد من المبادرات التي قدمتها جهات إعلامية متعددة المشارب، نحو إتاحة العمل الإعلامي في الضفة وغزة، أجهضت نتيجة تعنت الجهات المتنفذة في الشق الآخر من الوطن، ولكننا نأمل أن يتم طي هذه الصفحة وفتح صفحة جديدة نحو إتاحة حرية العمل الإعلامي في ظلال المصالحة والتوافق.

انشر عبر