شريط الأخبار

يوم استقلالهم يوم نكبتنا؛اليوم مسيرة العودة إلى لوبية المهجرة

09:56 - 06 تموز / مايو 2014

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

تحت عنوان يوم استقلالهم يوم نكبتنا، يشارك اليوم الآلاف  في مسيرة العودة السابعة عشرة الى قرية لوبية المهجرة، التي دعت إليها جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين.
وقال بيان صدر في وقت سابق للجمعية إن  التجمع سيبدأ الساعة الثانية بعد الظهر وتنطلق المسيرة تمام الساعة الثانية والنصف بعد الظهر من أراضي قرية لوبية المهجرة. وأشار البيان الى إمكان الاستعانة بالخارطة المرفقة والتي تبين طريقة الوصول لأراضي لوبية المهجرة والمسار المخطط للمسيرة.
وأشار البيان إلى انه ستنتظم فعاليات مختلفة اثناء ولدى انتهاء المسيرة التي ستختتم بمهرجان خطابي سياسي وآخر ثقافي تراثي وفني ملتزم. كما ستقوم اللجان والجمعيات المحلية للمهجرين, صباح هذا اليوم بتنظيم زيارات الى القرى المهجرة.
وطالبت الجمعية بالامتناع عن أية مظاهر حزبية أو فئوية غير متفق عليها من قبل جمعية  الدفاع عن حقوق المهجرين, وذلك اثناء المسيرة والمهرجان وحتى لحظة مغادرة أراضي لوبية ودعت الى ضرورة التقيّد بالشعارات وهتافات المسيرة،  التي أقرت من قبل الجمعية واللجنة الشعبية والتي تشمل جميع القوى والفعاليات والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني, وناشدت الجميع التقيد التام بتوجيهات المنظمين, بهدف تسهيل حركة السير وليتسنى للجميع الوصول بانتظام الى مكان تجمع المشاركين وانطلاق لامسيرة في الوقت المحدّد.
وجاء في بيان الجمعية، بمرور 66 عاما على النكبة، عام آخر يمّر على نكبة شعبنا العربي الفلسطيني, وما زال شعبنا مشتتا في داخل الوطن وفي المنافي, محروما من ممارسة حقه الطبيعي في العيش على أرضه وفي قراه ومدنه بحريّة وكرامة. ستة وستون عاما مرّت وما زالت النكبة مستمرة واسرائيل ممعنة في مخططاتها الاجرامية على أراضينا وتهويدها وخصخصة أملاك اللاجئين والمهجرين ومحاولتها طمس هويتنا القومية وتشويه ذاكرتنا الجماعية.
وأضاف البيان: قبل ستة وستين عاماً قامت العصابات الصهيونية والدولة العبرية بتهجير حوالي 850,000 فلسطيني ونفذت المجازر وهدمت أكثر من 530 قرية ومدينة وصادرت أراضينا وأملاكنا وما زالت مستمرة في أيامنا بسياسة مصادرة الأراضي وتهجير أهلنا في النقب وتصعيد سياسة هدم البيوت وانتهاج سياسة الترحيل بكافة مناطق الوطن والضغط على المفاوض الفلسطيني لمحاولة فرض الاملاءات كشرط للتفاوض وعلى رأسها التخلي عن حق العودة وضرورة الاقرار بيهودية الدولة.
وأختتم البيان بالقول: نحن اذ نحيي الذكرى السادسة والستين للنكبة الفلسطينية, فأننّا نؤكد أنه مهما شرّعت المؤسسة الاسرائيلية من قوانين, فأننا مصرون على إحياء ذكرى النكبة , وخاصة اننّا من سيقف على مرمى حجر من قرانا ومدننا المنكوبة وهي تستصرخ الضمير الانساني.
وأنهى بشعار من اليرموك للوبية عائدون نعم للعودة أولا, عودة كل اللاجئين والمهجرين الى ديارهم.


خارطة

انشر عبر