شريط الأخبار

باسم يوسف في مؤتمر مؤسسة تابعة لـ"إيباك" الصهيونية

09:30 - 05 حزيران / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أثارت مشاركة مقدم برنامج "البرنامج" الساخر، الطبيب المصري باسم يوسف، في مؤتمر لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى انتقادات واسعة على الشبكة الاجتماعية، خصوصًا وأن المؤتمر "يعج" بالمشاركين الإسرائيليين.
 
ومن المقرر عقد المؤتمر في الثامن من أيار (مايو) المقبل.
 
والمعهد من تأسيس لجنة الشؤون العامة الأميركية - الإسرائيلية (إيباك)، ومديره التأسيسي الدبلوماسي الأميركي مارتين إنديك، الذي تولى أيضًا منصب رئيس قسم الأبحاث في "إيباك".
 
ويحمل المؤتمر عنوان "الاستراتيجية والقيادة: التحديات الأساسية أميركا في الشرق الأوسط"، ومن بين الشخصيات الإسرائيلية المشاركة فيه، رئيس الحكومة الأسبق إيهود براك، والصحافي اليميني إيهود يعاري، إضافة للمحاضر الجامعي الفلسطيني محمد الدجاني، الذي أثيرت حوله ضجة مؤخراً بعد ترتيبه زيارات لطلبة فلسطينيين لمعسكرات الابادة النازية للتعرف على معاناة اليهود، وذلك في إطار تعاوني أكاديمي مع جامعات إسرائيلية.
 
ومن المعروف أن معهد واشنطن هو ذراع بحثي للوبي الصهيوني في الولايات المتحدة، هدفه "ترقية فهم متوازن وواقعي للمصالح الأمريكية في الشرق الأوسط. وبتوجيه من مجلس مستشارين بارز من كلا الحزبين من أجل توفير العلوم والأبحاث للإسهام في صنع السياسة الأمريكية في هذه المنطقة الحيوية من العالم".
 
وينقل موقع تقرير واشنطن إن الهدف من تأسيسه كان دعم المواقف الإسرائيلية من خلال قطاع الأبحاث ومراكز البحوث وأن أيباك كانت المؤسسة الأم للمعهد.

انشر عبر